السفيرة الأمريكية تتدخل في الشئون الداخلية وتهاجم الصحافة المصرية

18

كتبت نسمة تليمة:

وصفت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ما جاء بكلمة السفيرة الامريكية بالقاهرة أنا باترسون أمام مؤتمر «نماذج تنظيم البث الإعلامي» والذي عقدته أمس الأول الجامعة الامريكية بأنه مليء بالمغالطات عن الصحفيين والصحافة المصرية وانه يتضمن بين سطوره تحريضا للحكومة ضد الصحافة تحت دعاوي «التنظيم»..

وأعلنت اللجنة رفضها لسياسة التدخل الخارجي عامة والامريكي خاصة في شئون الصحافة المصرية حتي وإن كان الظاهر منها عملية التنظيم والدعم وأكدت اللجنة أن ما جاء بكلمة السفيرة الامريكية يحمل رسائل عديدة تتضمن اتهامات مباشرة للصحافة المصرية بأنها تختلق الاحداث حول الدور الامريكي في مصر وتشجع علي العنف بين المتظاهرين وانها في حاجة إلي تنظيم لاعادة الثقة فيها وشدد البيان علي أن تلك التهديدات والمحاولات المستترة لن تحمي الولايات المتحدة من نقد سياستها عبر وسائل الاعلام المختلفة..

وأكد بشير العدل مقرر اللجنة ان السفيرة الامريكية اعتمدت في كلمتها نفس سياسة بلادها في العالم وهي دس السم في العسل ولفت العدل إلي أن السفيرة الامريكية اعتمدت في كلمتها استخدام عبارات ظاهرها الاشادة بالصحفيين المصريين ولكن باطنها اتهامات خطيرة لهم..

فيما وصف جمال فهمي وكيل أول مجلس نقابة الصحفيين حديث السفيرة الأمريكية بالوقاحة لانها تتدخل في شأن مصري مهم وقال إن السفيرة عينت نفسها مدرسا للصحافة المصرية وهو ما لا يجرؤ أحد علي صنعه مع الصحافة الامريكية وقال إن اللوم يقع علي السياسة المصرية الحالية لجماعة الإخوان المسلمين والتي تجعل أمريكا غطاء لها في كل شيء وهم يطمئنون لدعم امريكا وبالتالي ليس مدهشا ان تتحدث السفيرة بهذا الشكل عن الصحافة التي هي سلطة شعبية وقال جمال إن النقابة ستتخذ إجراء رسميا حيال هذه التصريحات في أقرب وقت ممكن..

كانت السفيرة الأمريكية قد طالبت في كلمتها بالجامعة الامريكية الصحفيين المصريين بتحري الدقة في المعلومات ومراعاة المعايير الإعلامية ودعتهم ألا يكذبوا وان ينقلوا بحيادية خاصة فيما يتعلق بالكتابة عن الولايات المتحدة وأضافت أن التغييرات العميقة التي حدثت في المجتمع المصري زادت من توقعات الناس حيال الأداء الإعلامي لانهم يريدون رؤية حقيقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق