الوزارة خارج الخدمة ..الفقراء محرومون من الكهرباء 12 ساعة يوميا في شمال القاهرة

19

كتب منصور عبد الغني:

انضمت وزارة الكهرباء والطاقة إلي وزارتي الدفاع والداخلية وطالبت في بيان أصدرته أول أمس بإخراجها من المعادلة السياسية علي خلفية الاتهامات المتبادلة بين رئاسة الجمهورية وحزب النور، وأكد البيان أن الدكتور خالد علم الدين مستشار الرئيس المقال قدم للوزارة شكوي حول حدوث تسرب إشعاعي في فبراير 2012 داخل أحد الوحدات بالمركز القومي لبحوث تكنولوجيا الإشعاع وتم التحقيق فيها، والتأكد من عدم صحتها وتحويل مقدمها إلي التحقيق ومجازاته.

واستمرت الكهرباء في تطبيق سياسة الدكتور هشام قنديل بتحميل الفقراء وسكان العشوائيات نتيجة عجز الحكومة عن توفير الوقود اللازم لتشغيل محطات الإنتاج وخروج الوحدات من الخدمة وانقطعت الكهرباء عن مناطق جسر السويس خلف حديقة بدر لمدة يومين كاملين هذا الأسبوع وارتفعت معدلات الإظلام إلي 12 ساعة يوميا تبدأ من 12 ظهرا وحتي منتصف الليل يوميا، ورفض المهندس عوض منصور رئيس شركة شمال القاهرة التعليق علي انقطاع الكهرباء ، وقال مصدر بالشركة أننا نعمل وفقا للمثل الشعبي «اطبخي يا جارية كلف يا سيدي» بما يعني أننا لا نملك حلولا وإن اللائحة ستزداد تعقيدا خلال الشهور المقبلة.. الغريب أن الكهرباء لا تنقطع عن مناطق مصر الجديدة بما يؤكد عدم وجود خطط لتخفيف الأحمال بالتساوي بين المواطنين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق