المنوفية: نقص لقاح الحمي القلاعية .. وظهور حالات انفلونزا الطيور

23

كتب عادل شحتينو:

تعالت شكوي مئات الفلاحين بقري ومراكز المحافظة من تأخر صرف تعويضات نفوق حيواناتهم بالحمي القلاعية من شهر مايو الماضي وحتي الآن كشف د.محمد علي القباني مدير مديرية الطب البيطري بالمنوفية أن الحالات المستحقة تصل لـ 585 حالة ويستحقون 000.667.1 جنيه تم تسجيلهم بالدفعة الثانية بداية من 2/5/2012 وحتي 20/11/2012 وتم كتابة مذكرة بشأنهم لمحافظ المنوفية السابق ومحمد بشر تم رفعها لوزيرالمالية وطلبنا وساطة نقيب الفلاحين بالمحافظة (حرية وعدالة) المقابلة د. بشر وزير التنمية المحلية للاتصال بوزير المالية لرصد المبلغ المطلوب وحل المشكلة ونحن في الانتظار.

علي جانب آخر كشف د. سيد الجندي مدير عام الوقاية بمديرية الطب البيطري أن المديرية لا تأخذ الكميات المطلوبة من لقاح الحمي القلاعية لعدم وجود اعتماد مالي لتوفير كل احتياجات المحافظات وأكد أن الحمي القلاعية مازالت موجودة ولم نتخلص منها نهائيا وهناك بلاغات (حالات فردية) والاعراض طفيفة وتمت السيطرة وأشارت د. ميرفت حسن محمد رئيس قسم الدواجن ومنسق وحدة مكافحة مرض انفلونزا الطيور ان 40% فقط من مزارع المحافظة تطبق معظم اشتراطات الامان الحيوي و20% فقط من اصحاب المزارع يتقدمون لاستخراج تصاريح لمزارعهم والباقون مخالفون ويضربون بالقوانين عرض الحائط في ظل الحالة الامنية المتردية اضافة لمعاناتنا من رفض عدد كبير من أصحاب المزارع الاشراف البيطري من جانبنا واضافت ان الهيئة العامة للخدمات البيطرية وبالتعاون مع منظمة الفاو تطبق اسلوب التقصي بالاسواق وتم تنفيذ التجربة بالمنوفية بمركزي قويسنا واشمون وبالفعل تأكد لفرق التقصي ان بؤر المرض موجودة ومتوطنة وهناك حالات اصابة منزلية كثيرة ويتم التعامل معها بالتحصين الموجه في محيط 9 كيلو مترات للقرية المصابة في حين نفت وجود أي بؤر ايجابية بالمزارع!.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق