EBE_Auto_Loan

قصيدة لـ”جاسرجمال الدين”

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

172

قصيدة

جاسرجمال الدين

ملاك الموت

بستأذن

تسيبنى ياريت

ليوم واحد وكام ساعه

هروح مشوار

افك الرهن

ارجع نفس متباعه

لخوف ومرار

يرج حياتى باستمرار

ورا وقدام

اكون كعلامة استفهام

فاشوفنى طشاش

ظروف بتجر تانى ظروف

بشوف علامات ما بفهمهاش

وعينى غطرشت فى الشوف

يهيىء ليها ان طيوف

بتمشى فوق كتاف السطر

بتشبه حاجه زى حروف

منعكشه بين عفار القطر

بين الشطر تلقى الشطر

بيجرى عالوجع ملهوف

هرد الروح لاسوارها

تعود و تلف فى مدارها

والف دماغى ادوّرها

على القبله

حاجات عدت كتير هبله

وانا ندمان

حزين والنفس ملتاعه

ف بستأذن

تسيبنى ياريت

ليوم واحد وكام ساعه

ده لو امكن

هجرش لهفتى واركن

واسكن وجعى بأغانى

واصُبلك تقول تانى

تصُبلى

انا المبلى

بعشق التيه

مسربلى الوجع اغانيه

بتغلى عروقى من دمه

المه واركنه على جنب

يلفلى تانى

فجأه الاقيه .. بيتسحب

انا مش رافض الفكره

انا مرحب

انا الأَثم بدون ولا ذنب

قليل البهجه

لمؤاخذه

عليل القلب

لمؤاخذه

كتير القول

ملامحى غريبة اللهجه

لكن بتقول

انا القاتل وانا المقتول

انا المسطول فى لحظه وفقت

وفرحى ع السما دلوقت

جانى الوقت

هافضالك تشوف حالك

لحد مارعشتى تسكن

انا شاكر لافضالك

وروحى تاخدها

سامحالك

وتاخد فرحتى وقلبى

لكن طلبى

بكل صراحه وشجاعه

ده لو أمكن

بقولك اهُه وبستأذن

يادوب ساعه

ويوم بنهار

هروح مشوار

افك الرهن

ارجع نفس متباعه

لخوف ومرار

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق