EBE_Auto_Loan

نواب يعلنون تفويضهم للسيسي في إدارة ملف سد النهضة ويطالبون الأمم المتحدة بالتدخل

173

أعلن النائب محمد عبدالحميد تفويضه الكامل والمطلق للرئيس عبدالفتاح السيسي لاتخاذ جميع الخطوات تجاه ملف سد النهضة، مؤكدًا أن جميع المصريين يثقون وبلا حدود فى حكمة الرئيس السيسي لإدارة هذا الملف الحفاظ التام والحقيقي على حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل.
وطالب النائب من المجتمع الدولي بأسره وخاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بسرعة التدخل لوقف التعنت الأثيوبي، خاصة وأن مصر قيادة وحكومة وشعباً لن تسمح بالتنازل عن نقطة مياه من مياة النيل، مؤكداً أن حصة مصر من مياه النيل تاريخية وحقها لابد من الحفاظ عليه خاصة أن مصر ليست ضد تنمية أثيوبيا وإنشاء تنمية فى مجال الكهرباء بل وسنشارك أيضًا فى تلك التنمية بالخبرات وغيرها بشرط عدم التعدي على حقوقنا فهذا أمر مرفوض.
وطالب النائب بضرورة تدخل المجتمع الدولي وأن يكون له دور واضح وصريح وإلا سيكون هناك رد فعل من مصر ولابد من تفادي ما يمكن ان يحدث لما له خطورة على المنطقة باكملها قبل فوات الأوان.
مؤكدًا أن المصريين بجميع اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية لن يسمحوا أبداً بالملئ الثانى لسد النهضة وإن الشعب المصرى على استعداد ان يقدم حياته فداء لمياه النيل ولابد من تدارك المجتمع الدولي لخطورة الموقف، وعلى أثيوبيا أن تعي جيدًا خطورة ما تنوي القيام به، لأن أي مساس بحقوق مصر التاريخية فى مياه النيل هو مساس مباشر بالأمن القومي المصري.

فيما أعرب النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب عن ثقته التامة وبلا حدود فى الرئيس السيسى لإدارة ملف سد النهضة بما يكفل الحفاظ على حقوق مصر التاريخية الحفاظ على حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل معلناً تأييده التام لرؤية الرئيس السيسى بشأن ملف سد النهضة ومنحه التفويض الكامل بشأن هذا الملف.
وقال أباظة إن المصريين بمختلف اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية يقفون صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية، مؤكداً أن مصر قيادة وحكومة وشعبا لا يمكن أن تفرط في حقوقها التاريخية فى مياه نهر النيل.
وقال النائب إن رؤية الرئيس السيسي أصبحت واضحة أمام العالم كله وعلى المجتمع الدولي بأسره خاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن سرعة التدخل، خاصة أن المصريين لن يسمحوا أبداً بالتفريط فى حقوقهم التاريخية فى مياه النيل مؤكداً ان مياه النيل واحدة من أهم القضايا القومية الكبرى لدى الـ100 مليون مواطن مصري.

وأعلن النائب السيد شمس الدين تفويضه الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسي لإدراة ملف سد النهضة، معرباً عن أسفه واستيائه الشديدين لما ظهر واتضح جليّاً فيما أتبعه الجانب الإثيوبي في المفاوضات المصيرية لمصر والسودان على مدى السنوات الماضيه من تسويف ومماطله وتعنت وعدم الجدية مع شركاء النهر.
وقال النائب إن الشعب المصري العظيم بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية يثق ثقة مطلقة وبلا حدود فى الرئيس السيسي وفي كل ما يتخذه من قرارات يرى أنها تحقق مصالح الوطن، معلناً تأييده الكامل لكل ما تتخذه الدولة المصرية من إجراءات تحفظ به مقدرات البلاد وتردع كل من تسول له نفسه تجاوز الخطوط الحمراء مع مصر.
وقال النائب إن المصريين يساندون الرئيس السيسى فى أي قرار يتم اتخاذه للحفاظ على حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل مؤكداً ان العالم كله على وعي وإدراك كاملين برؤية مصر تجاه ملف سد النهضة وانها لن تسمح أبداً بالمساس بحصتها فى مياه النيل.

كما أعلن النائب محمد عبدالله زين الدين تأييده التام لجميع الخطوات التى يتخذها الرئيس السيسي للحفاظ على الحقوق التاريخية لمصر فى مياه النيل.
وقال النائب إن العالم كله على وعي وادراك كاملين برؤية مصر تجاه ملف سد النهضة وانها لن تسمح أبداً بالمساس بحصتها فى مياه النيل، معلناً أن الشعب المصرى العظيم يقف مع جميع الاجراءات التى يتخذها الرئيس السيسى تجاه ملف سد النهضة.
وأكد النائب أن المفاوض المصرى أبدى مرونة تامة من أجل الوصول الى اتفاق عادل لا يضر بمصلحة أى دولة وأن مصر لا تعارض أي خطوات تتخذها أي دولة بشأن التنمية شريطة ألا يتعارض ذلك مع مصالح دولة أخرى.
موضحا أن مصر لا تقف ضد رغبة أي دولة فى التنمية ولكن عليها أن تحترم مصالحنا أيضا فالمساس بقضية المياه أمر غير مقبول كما أوضح الرئيس السيسي.
وأكد النائب أن المصريين جميعا يقفون صفاً واحداً خلف القيادة السياسية فى أى قرار أو خطوات تتخذها للحفاظ على حقوق مصر وعدم المساس بحصتها فى المياه، مشيراً إلى اننا جميعا نثق ثقة تامة وبلا حدود فى الرئيس السيسى وحرصه التام فى الحفاظ على مصر وشعبها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق