العاملون ببنك التنمية يهددون بالإضراب بسبب الفساد..

57

مليار جنيه بالأمر المباشر لمشروع صوامع تخزين القمح

 كتب : منصور عبدالغني

هدد العاملون بفروع بنك التنمية والائتمان الزراعي بالإضراب عن العمل احتجاجا علي ممارسات رئيس مجلس إدارة البنك الدكتور محسن البطران واستمرار القيادات القديمة لفرعي البنك في الوجهين القبلي والبحري في مواقعها رغم تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات وتدهور الوضع المالي للبنك والخسائر التي بلغت ما يقرب من 2 مليار جنيه خلال العام الماضي.

حذر ما يقرب من 21 ألف عامل بمختلف فروع القري والمحافظات من استمرار سياسات مجلس الإدارة والتي تسببت في إهدار أموال البنك ومنها عدم تطبيق القانون واللجوء إلي الأمر المباشر في معظم العمليات التي يقوم بها البنك.

ومنها عمليات تطوير شون تخزين القمح وإنشاء صوامع جديدة لتخزين المحصول والذي قرر محسن البطران منح العملية بالأمر المباشر لإحدي الشركات والتي تصل قيمتها إلي مليار جنيه وأضاع علي البنك فرصة الحصول علي عروض مالية وفنية أكثر كفاءة وأقل تكلفة.

رفض مجلس الإدارة تطبيق نظام المناقصات والتي اعتمدته الحكومة في كافة المشروعات وأرسل إلي مجلس الشوري مبررا ذلك بعنصر الوقت ورفض الاستجابة لمطالبات العاملين بالتحقيق في مخالفات الشون وعمليات إهدار المال العام والنصب علي الفلاحين والتعامل مع وسطاء بعينهم لتوريد المحاصيل.

أوقف بنك التنمية خطة التطوير في أنشطة البنك وارتفعت خلال الشهور الماضية ظاهرة تدوير القروض بين الحيازات الزراعية الأمر الذي يهدد بضياع أموال العملاء وتسرب السيولة في معاملات ورقية بضمان حيازات زراعية وهمية لا وجود لها في أرض الواقع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق