النقابة العامة للبترول تنسحب من عضوية اتحاد عمال مصر وتسعي للتنسيق مع النقابات المستقلة

112

كتب عبدالوهاب خضر:

قررت النقابة العامة للعاملين بالبترول، في الاجتماع الطارئ لمجلس إدارتها يوم الأحد برئاسة محمد سعفان، الانسحاب من عضوية الاتحاد العام لنقابات عمال مصر وتشكيل اتحاد جديد لعمال البترول يحقق الاستقلالية للعاملين في هذا القطاع.قال سعفان خلال الإجتماع إن القرار جاء علي خلفية استمرار تجاهل الاتحاد العام لما انتهت إليه الجمعية العمومية غير العادية للنقابة، إذ تم تفويض الجمعية العمومية باتخاذ القرار المناسب ردا علي اعتماد خالد الأزهري، وزير القوي العاملة والهجرة، تشكيلا للنقابة يضم عددا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ليسوا أعضاءً في الجمعية العمومية للنقابة.

أضاف أنه سيتم توثيق أوراق الاتحاد الجديد في الشهر العقاري حيث تضم النقابة نحو 200 ألف عضو يعملون في شركات البترول ومواقع الإنتاج.وقالت مصادر مؤكدة ان لقاءات وإتصالات حدثت خلال اليومين الماضيين بين قيادات البترول وقيادات النقابات المستقلة للتنسيق فيما بينهم

من جانبه اعلن الاتحاد المصري للنقابات المستقلة رسميا عن دعمه الكامل وتأييده لموقف النقابة العامة للعاملين بالبترول في دفاعهم عن الحريات النقابية وعدم فرض اختيار اشخاص بعينهم من جانب الحكومة ممثلة في وزير القوي العاملة لتمثيل العمال جبرا والذي سعي -حسب بيان الاتحاد المصري- الي اخونة النقابة العامة للبترول.جاء ذلك حسب بيان صحفي صدر أمس من الاتحاد المستقل جاء فيه انه في يوم من ايام العمل النقابي الحقيقي في مصر توجه وفد من النقابة العامة للعاملين بالبترول والتي اعلنت استقلالها عن الاتحاد العام لعمال مصر الي الاتحاد المصري للنقابات المستقلة للتأكيد علي رفضهم لأخونه النقابة العامة للبترول ولرفضاهم مساعي الوزير خالد الازهري لأخونه النقابات العمالية أستكمالا لمخطط الجماعة لأخونة كل مفاصل الدولة المصرية وتكون الوفد من السادة ابوالعز كمال عمارة القيادي وعضو مجلس الادارة. وعادل رجب القيادي وامين عام النقابة. عبدالعزيز محمد القيادي عضو مجلس الاداراه.

من جانبه قرر اتحاد العمال ادارة النقابة العامة للبترول وأصدر الاتحاد بيانا امس قال فيه إن اللجنة سوف تدعو إلي جمعية عمومية لاختيار مجلس الإدارة تحت إشراف قضائي دون تدخل من أي جهة. كما دعا الاتحاد جميع الأطراف النقابية إلي وحدة الصف والالتزام باختيار العمال والبحث عن حل مشاكل العمال بدلا من الصراع علي المناصب.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق