المنوفية: رفض أرغفة الحكومة الثلاثة ومشاجرات بمكاتب التموين

74

كتب عادل شحتينو:

أعلن شبل الفرماوي رئيس شعبة المخابز بالغرفة التجارية بالمنوفية رفضه كليا وجزئيا للعقد الجديد الذي تطرحه حاليا وزارة التموين علي أصحاب المخابز وكشف أن الوزارة حددت 80 جنيها تكلفة جوال الدقيق في حين طالبت الشعبة العامة للمخابز بـ 120 جنيها وأشار إلي أن الوزارة ترفض التفاوض معهم.

وأضاف «أن العقد الجديد يتضمن عقوبات هدفها سحب الدقيق من المخابز لفتح مجمعات لصالحهم فالبند 9 يكشف عن عقوبة سحب الحصة من المخبز إذا تم تحرير محضر نقص وزن أو تعد علي الحملة لأكثر من مرتين في العام الميلادي ونحن نطالب باللجوء للقضاء للحكم فيما بيننا» وأشار إلي أن الحكومة طرحت عقدا ثم سحبته وطرحت عقدا جديدا أضافت فيه عقوبات جديدة في البند 9.

وأضاف أن أصحاب المخابز ويصل عددهم لـ 1000 مخبز يعملون بالسولار لهم فرق سولار لا يقل أي مخبز عن 900 جنيه شهريا ولنا مستحقات وحوافز متأخرة سنة كاملة 2008/2009 و7 شهور من العام الماضي وحتي الآن ونطالب المسئولين منذ 6 شهور ولا أحد يرد.

أما السيد الحسيني الصفتي وكيل وزارة بالغرفة التجارية فأكد أن الغرفة جهة صرف ونقوم من جانبنا باستعجال الصرف وأشار لوجود عقد مضروب يتم تداوله بين أصحاب المخابز بهدف الترويج لرفضه.

وقال محمد شبل الشيخ المدير المسئول لمخبز شنوان أن له 25 ألف جنيه مستحقات فرق سولار متأخرة وحوافزوأضاف حسين المشد صاحب مخبز بقبلي شبين الكوم أن له أيضا مستحقات فرق وسولار وحوافزم تأخرة وتساءل كيف يتم تحديد سعر رغيف الخبز وتحرير سعر الدقيق وأكد أنه لا يوجد هامش ربح نهائي في ظل التكلفة الحالية وطالب بزيادتها لـ 120 جنيها.

من جانبه كشف محاسب طارق شبل مدير عام إدارة تموين بشبين الكوم عن تجربة منظومة الخبز الجديدة من أول مارس بمركز قويسنا وسيتم صرف 3 أرغفة لكل فرد بالبطاقة عن طريقة ماكينة إلكترونية بسعر الرغيف 5 قروش ووزن 130 جراما ويتم محاسبة المخبز بـ 34 قرشا وفي نفس السياق شهدت مكاتب التموين بالقري والمدن طوابيرا ومشاجرات لتقديم شهادات الميلاد وقسيمة الزواج وصورة البطاقة وشهد السجل المدني زحاما لاستخراج هذه الأوراق.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق