في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.. اليوفي و سان جيرمان.. علي أعتاب دور الثمانية

58

كتب : عادل عطية

تستأنف الليلة بعض اللقاءات في إياب دور الستة عشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يستضيف اليوفينتوس الأيطالي فريق سيلتك الأسكتلندي، كما يحل فالنسيا الأسباني ضيفا علي باريس سان جيرمان الفرنسي في مواجهتين محسومتين لصالح أصحاب الأرض بعد أن حققوا فوزين مهمين خارج ملعبهم مما قد يسهل من مهمتهم اليوم ولكن تبقي مفاجآت الساحرة المستديرة قائمة وواردة بقوة في ظل توافر العزيمة وتعاظم الطموح.

يوفينتوس وسيلتك

لاشك أن لقاء الذهاب الذي حقق فيه لاعبو السيدة العجوز الفوز خارج الديار في معلب سيلتك بارك بثلاثية نظيفة سوف يلقي بظلاله علي مواجهة الليلة ويضعها في متناول بطل أيطاليا من خلال الفكر التكتيكي الذي سيضعه المدير الفني المتميز أنتوني كونتي صاحب النجاحات العديدة هذا الموسم وتصدره للكالتشيو وأقترابه من أحراز اللقب لخير دليل علي التفوق حيث سيسعي مع نجومه الكبار بوفون و بيرلو وكوادو أسامواه وماروتي وباقي اللاعبين في تأكيد تفوقهم ومواصلة الأنتصارات والأحتفال وسط أنصارهم علي ملعب اليوفينتوس أرينا بالتأهل وحجزمقعد في دور الثمانية .. كل هذه المعطيات ستقف بالطبع حاجزا كبيرا أمام أمال الفريق الأسكتلندي الذي صعب المهمة عليه ويحتاج الي معجزة و تسلح لاعبوه بالإصرار والعزيمة والجهد الوفير وتنفيذ تعليمات و فكر المدير الفني نييل لينون معتمدا علي أرتخاء لاعبي اليوفي وأطمئنانهم لنتيجة الذهاب.

سان جيرمان وفالنسيا

لم تختلف مواجهة الليلة عن سابقتها فالتفوق الذي أظهره الفريق الفرنسي في ملعب المستايا و فوزه علي الخفافيش الأسبانية في عقر دارهم بهدفين مقابل هدف جعل مهمة باريس سان جيرمان اليوم سهلة الي حد بعيد خاصة و أن اللقاء في ملعب حديقة الأمراء معقل بطل فرنسا الذي يقدم أفضل أداء ونتائج هذا الموسم بفضل المدير الفني المحنك الأيطالي كارلو أنشيلوتي، كما لديه كوكبة من النجوم أصحاب الخبرة والمهارة والموهبة التي ساهمت بقوة في تفوق الفريق علي الصعيدين المحلي والأوروبي وفي مقدمتهم القناص المهاجم السويدي زلاتان أبراهيموفيتش، فالأمور جميعها تصب في مصلحة باريس سان جيرمان من خلال التفوق وعنصري الأرض والجمهور ومدير فني متمرس علي الابداعات وتحقيق الانجازات فالكفة بالطبع تميل نحو بطل فرنسا بحجز مكان في دور الثمانية .. أما فالنسيا ومديره الفني المخضرم مارو بيليجريني ونجوم فريقه يضعوا في حساباتهم هذه المهمة الصعبة والشاقة التي تتطلب مزيدا من الاصرار والتركيز بشأن تعويض النتيجة السلبية علي ملعب المستايا وتحقيق مفاجأة تساهم بقدر كبير في تخطي عقبة بطل فرنسا والتأهل علي حسابه للمرحلة التالية لكن ليس كل مايتمناه المرء يدركه فالمواجهة صعبة ولكن ليست مستحيلة في عالم الساحرة المستديرة .. فدعونا ننتظر ونتايع معا ماذا ستسفر عنه مواجهات الليلة ؟

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق