EBE_Auto_Loan

قناة السويس ..قصيدة ..محمود قرني

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

84

قصيدة قناة السويس

                  محمود قرني 

لا شيء معي

أقدمه للرفاق

لا نمط الإنتاج

ولا فائض القيمة

معي مصباح

عالجته بزيت أجدادي

وها أنا أسير في ظله

لأبحث عن تلك الأوراق التي سقطت، عرضا،

تحت أقدامي

إنها وثائق أجدادي،

 فؤوسهم،

وتشققات أقدامهم

بعض السياط التي زرعها الغرباء

 في برزخ ما بين النهرين

والتعاويذ التي تركها آلاف العبيد

قبل أن يقضوا نحبهم

في مقاطف ديلسبس.

كانت القناة خطا متعرجا

رسمه سكير على ورقة الحساب

الآن صارت خروفا ثمينا في زجاجة شمبانيا

سنسكر معها

 ونرقص على إيقاعات موجها

أما الألعاب القديمة مع السفائن

 فستدفع الزوجات والأولاد

لحضنا على النسيان

فالرفاق تناكحوا وتناسلوا

صاروا قساة ومخيفين.

معذورون يا إخوتي

يا أهل الأرواح المنكسرة

 والعيون الغائرة

يا أحفاد العبيد..

دعونا نتبادل القبلات

نستأنف الحب

ورسائل الغرام

نغني للعالم

الذي يمتثل لغابات النور

ويتحدث إلى مدينتنا

كأرملة محترمة

ربطت بطنها من الجوع

حتى تربي أبناءها

دعونا نقول لها:

أيتها القناة

يا مربية المدرعات

والقاذفات

والشهداء

تحدثي إلينا

نحن العشاق القدامى

تعالي نؤلف أوبرا مفتوحة الأبواب

لا يسرقها الجبناء أو القساة

جباة الضرائب

والبراطيل

أما أنت أيها الأرغن

يا حارس البرزخ

ثمة أوراق ضاعت من الرفاق

دع أحبارها بحالتها

ولسوف يتعرف الأجداد

الذين غمرتهم المياه

على التعاريج

في خطوط أحفادهم.

 

التعليقات متوقفه