EBE_Auto_Loan

 الأسبوع المقبل.. بدء عملية التطعيم من خلال جرعات لقاح ” سينوفاك- فاكسيرا” المصري

شريف حته : بعد خروج أول خط إنتاج من لقاح كورونا ... الصحة تراهن على وعى المواطنين

128

دخلت مصر ضمن الدول المصنعة لـ لقاح كورونا .ومن جانبه قال الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الجهاز الهضمي والكبد، إن خط تصنيع لقاح سينوفاك يعتبر أهم خطوة لإتاحة اللقاحات في مصر، حيث أن عدد السكان في مصر وصل إلى 104 ملايين نسمة، وعدد الوافدين 6 ملايين أي العدد الإجمالي 110 ملايين نسمة نحتاج 160 مليون جرعة على الأقل، مبينا أن العالم كله يتجه الآن إلى أن يكون هناك جرعة ثالثة من اللقاح تكون إضافية على الجرعتين، حيث أننا تعاقدنا مع 5 شركات وسيكون هناك 5 لقاحات متوفرة في مصر وهى جونسون أند جونسون وسبوتنيك الروسي وسينوفارم وسينوفاك الصيني واسترازنيكا وسيأتي اليوم الذي نتعاقد فيه مع فايزر ومودرنا لأنهما يحققان مناعة طويلة المفعول.

وأضاف أنه مستهدف تطعيم 40 مليون شخص بلقاح كورونا حتى آخر العام أي إتاحة 80 مليون جرعة لقاح، موضحا أن الشيفت الواحد لتصنيع لقاح كورونا في مصر في خط الإنتاج الذي تم توفيره في ” فاكسيرا ” سيدر 300 ألف جرعة في الفترة الواحدة أي في اليوم 600 ألف جرعة،  مما يكون الإجمالي خلال الشهر 18 مليون جرعة لقاح ، وبالتالي يمكن أن يزيد العدد في التطعيم ولكن الأهم أن يقبل الناس على تلقي اللقاح لأنه اختياري.

وتابع أن مراكز لقاحات كورونا قليلة نسبيا وإذا أردنا تطعيم عدد أكبر من المواطنين يجب زيادة عدد المراكز في المحافظات، لأنه متوفر حتى الآن 417 مركزا فقط، وحتى إذا زاد العدد لـ 500 فهو قليل جدا للوصول إلى تطعيم عدد كبير من المواطنين ضد فيروس كورونا والوصول سريعا إلى المناعة المجتمعية ضد تفشي الوباء.

كما أوضح الدكتور شريف حتة، أنه لما يمكن التفكير في تصدير لقاحات فيروس كورونا إلا بعدما يتم تطعيم عدد معين للوصول إلى المناعة المجتمعية ولكن في حالة إذا كان المواطنون أنفسهم لا يقبلون على التطعيم ضد الفيروس فيتم التفكير في التصدير.

وأشار إلى أنه تم توفير خط إنتاج محلي وآخر للتصدير، وطالما تم توفير مصنعين، فإن قدرتهما على إنتاج اللقاحات ستكون عالية وبعدها سيتم تحديد الدول الأكثر احتياجات للقاحات كورونا للبدء في التصدير لها، قائلا : ” الناس هي اللى هتحدد هنطعم عدد كبير الأول ولا هنتجه بشكل كبير للتصدير إلى الخارج لأنه إذا كان الناس خايفة تأخد اللقاح هيتوفر لقاحات كتير ويجب تصديرها لأن إنتاجها سيكون مستمرا “.

يذكر أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أعلنت الانتهاء من تصنيع 650 ألف جرعة من لقاح ” سينوفاك- فاكسيرا ” المصري خلال أول 48 ساعة بطاقة تصنيعية تصل إلى 300 ألف جرعة من خلال مصنع فاكسيرا، موضحة أنه في غضون الأيام القليلة المقبلة سيتم الانتهاء من تصنيع 2 مليون جرعة لقاح.

وقالت إنه لدينا مصنعين لإنتاج لقاحات كورونا، المصنع الأول بطاقة إنتاجية 80 مليون جرعة سنويا، بهدف الاستهلاك المحلي، والمصنع الثاني يبدأ بطاقة يومية 3 ملايين جرعة وطاقة سنوية مليار خاصة بالتصدير، موضحة أن مصر تستهدف الوصول لمعدل تصنيع يتخطى إنتاج اللقاح المضاد للفيروس في مصر؛ سيغطى تطعيم المصريين، بل سيغطى بعض الأشقاء في الدول الأفريقية والدول المجاورة للمساعدة في مواجهة هذه الجائحة.

وأشارت إلى أن بدء عملية التطعيم من خلال جرعات لقاح “سينوفاك- فاكسيرا” المصري ستكون في أوائل شهر أغسطس المقبل، لافتة إلى أن مصر تستهدف تطعيم 40 مليون مواطن في نهاية العام الحالي، كما أن مصر تعاقدت على حوالي 120 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ولكن ما توفر حوالي 10 ملايين جرعة فقط بسبب الطلب العالمي الكبير على اللقاحات.

وأضافت أن مصر ستستقبل خلال أيام مواد خام تكفى لتصنيع 7.5 مليون جرعة أخرى من لقاح سينوفاك، وأن المراحل التالية للتصنيع لن تخضع لدراسات الثبات وسيتم طرحها في مراكز التطعيمات بشكل مباشر، ومع نهاية الشهر الجاري سيتم تصنيع 10 ملايين جرعة من لقاح سينوفاك في مصر.

 

التعليقات متوقفه