agri_bank_oct
EBE_Auto_Loan

أزمة السماد تتجدد والنقص يهدد المحاصيل الصيفية

58

تجددت أزمة الأسمدة الزراعية بمحافظات الوجه البحري وطالت بعض المحافظات الاخري في الوجه القبلي، بسبب نقص الكمية المطروحة في الجمعيات الزراعية وتهدد الأزمة معظم المحاصيل الصيفية ووصل سعر شيكارة السماد خارج الجمعيات الزراعية إلي 350 جنيها.
وأكد عبد الفتاح شرار عضو اتحاد الفلاحين ورئيس صندوق الجمعية الزراعية المركزية بمحافظة الغربية وجود أزمة كبيرة في الأسمدة بالجمعيات لافتا أن الجمعيات الزراعية لم تتسلم شكارة سماد واحدة منذ شهر في الوجهين القبلي والبحري علي السواء .
وقال شرارة إن الأزمة تهدد محصولي الذرة والأرز اللذين يحتاجان لسماد النترات واليوريا وارجع شرارة أزمة الأسمدة إلي تعطل مصنع طلخا عن الإنتاج بسبب عملية التطوير التي يخضع لها الان.
لكن عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات التابع لوزارة الزراعة ارجع نقص الأسمدة بالجمعيات الي بعض العوامل التي أثرت على حصص وزارة الزراعة من الشركات المنتجة منها حدوث توقف تام لإنتاج الأسمدة خلال العالم الماضي في مصنع طلخا إضافة إلى حدوث عطل جسيم في شركة أخرى فضلا عن بعض المشكلات المتخصصة في المصانع الخاصة بإنتاج الأسمدة مما أثر على حصة وزارة الزراعة التي يتم توزيعها على الجمعيات الزراعية.
لافتا إلي انه تم رصد نقص الأسمدة في بعض المحافظات وانه تم وضع جدول زمني لحل هذه المشكلة.

التعليقات متوقفه