في لقاء ات الفرصة الأخيرة بدوري الأبطال بايرن ميونيخ وبورتو.. في مواجهة طموح أرسنال ومالاجا

16

كتب : عادل عطية

تقام الليلة أخر مباريات دور الستة عشر لمسابقة دوري ابطال أوروبا من خلال مواجهتين مثيرتين حيث يستضيف مالاجا الاسباني بورتو البرتغالي، في حين يحل الارسنال الإنجليزي ضيفا علي بايرن ميونيخ الألماني، و يسعي كل منهم لأستثمار الفرصة الأخيرة اليوم وتحقيق أهدافه بالتاهل الي دور الثمانية واللحاق بركب الكبار في البطولة الأوروبية الكبري.

مالاجا وبورتو

يسعي فريق مالاجا الإسباني لمواصلة مفاجآته بعد تأهله لأول مرة إلي الدور الثاني في مشاركته بدوري أبطال أوروبا عندما يحل علي بورتو البرتغالي بطل 2004 علي ملعب “دراجاو” ضيفاً ثقيلا في ذهاب دور الـ 16.

حقق مالاجا فوزين متتاليين في الدوري المحلي آخرهما علي أتلتيك بلباو 1-صفر ليتربع علي المركز الرابع المؤهل إلي النسخة المقبلة من “الشامبيونزليج”.

ومنح بيليجريني المدير الفني للفريق الاندلسي راحة لبعض لاعبيه مثل الأرجنتيني مارتن ديميكيليس والفرنسي جيريمي تولالان وخواكين، ويغيب عن فريقه البرتغالي إليسيو صاحب 4 أهداف في 8 مباريات بسبب الإصابة وفي ظل رحيل الظهير ناتشو مونريال إلي أرسنال في فترة الانتقالات الشتوية، يتوقع أن يشارك البرتغالي فيتورينو أنتونيس أساسياً لأول مرة.بجانب الأرنب خافيير سافيولا نجم التانجو لمواجهة فكر وطموح المدرب البرتغالي فيتور باريرا ونجوم فريق بورتو جواو موتينهو و جاكسون مارتينيز وسيلفستر فاريلا وعبدالله با وباقي لاعبي الفريق الذين لم يستسلموا أمام هجمات مالاجا بل سيستغل أندفاع لاعبي مالاجا هجوميا لتعويض خسارتهم بهدف وجحز بطاقة المرور لدور ال8 علي حساب مالاجا المتحفز لتحقيق الفوز مما سيضفي علي اللقاء متعة وأثارة

بايرن ميونيخ وأرسنال

خسر ارسنال الإنجليزي المعركة الأولي مع بايرن ميونخ علي ملعبه وبين جماهيره بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة الذهاب من دور 16 من دوري أبطال اوروبا علي ملعب ” الامارات ” .

مباراة الإياب ستكون السادسة بين الفريقين، حيث انتهت الخمس مباريات السابقة بفوز ارسنال في مباراة والبايرن في ثلاث وتعادلا في مباراة واحدة ، وسجل البايرن 13 هدفا وارسنال 11 هدفا .

اول مواجهة بينهما كانت في ديسمبر 2000 في لندن وانتهت بالتعادل الايجابي 2-2 ، وآخر مواجهة بينهما كانت في مارس 2005 في لندن أيضا وفاز بها ارسنال 1-0 هدف هنري .

لكن السؤال الذي يطرح نفسه الليلة هل يستطيع المدفعجية ونجومهم جيرفينهو ووالكوت ولوكاس بودولسكي تعويض فارق الثلاث أهداف علي ملعبهم أم يؤكد الفريق البافاري وعناصره المتألقون فيليب لام وتوماس مولر وروبن وريبيري تفوقه خاصة وأن المواجهة في أليانز ارينا معقل البايرن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق