مدير عام الجهاز التنفيذي بالهيئة القومية للصرف الصحي

88

يتحدي المواطنين قائلا: اللي مش عاجبوا ميوصلشي!

المنوفية: عادل شحتينو

كشفت نشرة معلومات المحافظة أن نسبة الأسر المتصلة بشبكة الصرف الصحي 5ر34% لاجمالي الأسر وتوجد 50 قرية رئيسية محرومة من خدمة الصرف الصحي ويبلغ عدد القري الرئيسية والقري الفرعية المحرومة من الصرف الصحي 298 قرية بالريف فقط وأن إجمالي الأسر المحرومة من شبكات الصرف 333851 أسرة. وبعد انتظار ما يزيد علي خمسة عشر عاما بدأ انهاء عدد من محطات الصرف ببعض قري المحافظة ولم تدم فرحة المواطنين حيث فوجئوا بالمغالاة الواضحة في مقايسات توصيل المجاري في ظل غياب اي رقابة أو محاسبة حكومية أو شعبية بسبب الفترة الانتقالية الماضية حيث تم حساب غرفة تفتيش 60*60 بـ 1120 جنيها وأخري 60*90 بـ 1500 والمتر الطولي من مواسير بلاستيك بـ 105 جنيها وقيمة الملف الهندسي بـ 30 جنيها وأجرة الدخول علي المطبق بـ 55 جنيها اضافة لـ 10% ضريبة مبيعات و10% من المصاريف و10% مصاريف إدارية وقيمة المقايسة 10 جنيهات ليجد المواطن نفسه مطالبا بدفع مبالغ نقدية كبيرة ومبالغ أخري أكبر يتم تحصيلها بالتقسيط لصالح هيئة مياه الشرب والصرف الصحي وظهرت شكاوي لأهالي بنزور وأبو مشهور وشنوان من ازدواجية حساب غرف التفتيش واحدة بـ 1120 جنيها وغرفة أخري بـ 1500 جنيه ومع مطالب الأهالي بالعدالة والمساواة في حساب ثمن الغرف دفعت شركة المياه بعدم مسئوليتها حيث إنها جهة تحصيل لصالح هيئة المياه والصرف الصحي، وفي الوقت ذاته تدفع منطقة تنفيذ المنوفية للهيئة القومية للصرف بعدم مسئوليتها وأن الشركة هي من اخطأت في تنفيذ التعليمات! واشتكي الأهالي أنهم أصبحوا (كعب داير) بين الشركة والهيئة بلا حل وذهبت (الأهالي) لمدير عام هيئة الصرف الصحي بعمارة الزراعيين لنقل شكاوي المواطنين، فأكد أنه لا يتعامل مع أفراد وأن الأسعار بالمقايسة تحددها الوزارة وتساءل هم المواطنين بيتأمروا علي ايه؟ اللي مش عاجبوا هذه الاسعار ميوصلشي!.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق