الغربية: إصابات بالعشرات بسبب نقص السولار ..وسائقو المحلة يطالبون بتدخل الجيش

15

كتب ابراهيم السيد:

تفاقمت أزمة نقص السولار والبنزين بالغربية واصيبت معها المحافظة بالشلل التام خاصة مدينتي المحلة وطنطا الامر الذي جعل أصحاب سيارات الميكروباص يضربون عن العمل ويقومون بإيقاف السيارات بعرض الطريق،علي جميع مداخل ومخارج المحلة ومنع وصول السيارات المتجهة إلي طنطا والعكس،وتوقفت حركة السير مما اصاب ميدان الشون والشوارع المؤدية له بالشلل التام من جميع الاتجاهات.

وعدم وصول الموظفين والعمال والطلبة لأعمالهم ومدارسهم وتوقف حركة السير تماما.

بينما شهد طريق طنطا إيقاف حركة المرور علي الطريق الدائري المحلة طنطا المنصورة في الاتجاهين،بعد قيام المضربين بإيقاف السيارات بعرض الطريق، وعزل المدينة عن المحافظات الأخري.

كما أوقفوا حركة القطارات القادمة من طنطا والقاهرة إلي المنصورة، والتي تقل عمال شركة غزل المحلة والمصانع والشركات وطلبة المدارس والجامعات، .

وطالب السائقون وأصحاب السيارات بنزول القوات المسلحة لتأمين المحطات ومنع بيع السولار بالسوق السوداء، أو استيلاء أصحاب الجراكن علي السولار وبيعه في السوق السوداء بسعر 45 جنيها للجركن وردد سائقو و اصحاب السيارات هتافات منها ..انزل ياسيسي ..انزل ياسيسي …في اشارة الي وزير الدفاع حتي تنزل القوات المسلحه لتأمين محطات البنزين والسولار من البلطجية.

ليس فقط بل نشبت معارك بالأسلحة النارية داخل محطات تموين السيارات بالطريق السريع وكان اخرها إصابة 3 أشخاص بينهم رقيب شرطة نتيجة للتزاحم الشديد في محاولة للتزود بالبنزين والسولار.

بطريق المحلة – المنصورة أمام قرية ميت عساس مركز سمنود إثر التزاحم الشديد لأولوية الحصول علي البنزين والسولار وأسفرت الأحداث عن إصابة كل من الرقيب عبد الشافي عبد السميع من قوة إطفاء سمنود بطلق خرطوش باليد اليمني ووليد شحاتة الصيفي 23 سنة عامل بطلق خرطوش بالرأس وعبد الله شحاتة الصيفي 18 سنة عامل بطلق خرطوش بالصدر وذلك إثر قيام سائق سيارة ربع نقل بإطلاق طلقات الخرطوش بصورة عشوائية أثناء تمويل سيارته وفر هاربا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق