برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: مصر رقم 112 في مؤشرات التنمية البشرية والبطالة 54% بين الشباب

16

كتب عبدالوهاب خضر:

مصر رقم 112 في مؤشرات التنمية البشرية لعام 2013 الصادر مساء الاحد الماضي، كما ان البطالة تصل الي اعلي مستوياتها ،تراجعت المملكة العربية السعودية مركزاً واحداً لتصبح في الترتيب 57 عالميا والخامس عربيا في تقرير التنمية البشرية للعام 2013 ، بعد ان كانت في الترتيب 56 والرابع عربيا العام الماضي. يعتبر مؤشر التنمية البشرية احد المؤشرات التي ابتكرتها هيئة الأمم المتحدة، وتعتبر مجالات التعليم والصحة ودخل الفرد هي العناصر الثلاثة التي يبني عليها تقرير التنمية البشرية حيث يقاس تقدم الشعوب بمستوي انتشار التعليم وتوفير أفضل الخدمات الصحية فضلا عن وجود بنية تحتية متكاملة لما لذلك من تأثير علي رفاهية المواطنين. وتصدرت قطر قائمة الدول العربية، واحتلت المرتبة الـ36 عالميا، تلتها الإمارات في المرتبة الـ41، ثم البحرين التي جاءت في المرتبة الـ48، في حين تذيل الترتيبَ عربيا السودان 171 فجيبوتي 164 ثم اليمن 160.

وأشار التقرير إلي أن المنطقة العربية تضم دولتين في مجموعة التنمية البشرية المرتفعة جداً هما قطر والإمارات، وثماني دول في مجموعة التنمية البشرية المرتفعة هي البحرين 48 والكويت 54 والسعودية 57 وليبيا 64 ولبنان 72 وعُمان 84 والجزائر 93 وتونس94.وجاءت 6 دول في مجموعة التنمية البشرية المتوسطة هي الأردن 100 وفلسطين 110 ومصر 112 وسوريا 116 والمغرب 130 والعراق 131.

كما جاءت خمس دول في مجموعة التنمية البشرية المنخفضة هي اليمن وجيبوتي والسودان وموريتانيا وجزر القمر، وبقيت الصومال خارج التصنيف.ولفت تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلي أن العجز عن توليد وظائف بالسرعة المطلوبة ما زال يهدد بتأجيج التوتر الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة العربية، بعدما كان أحد أسباب اندلاع انتفاضات الربيع العربي خلال العامين الماضيين.

وحذر التقرير من أن انتهاج سياسات تقشفية خاطئة وانعدام المساواة وضعف المشاركة السياسية تمثل ثلاثة عوامل من شأنها أن تقوض التقدم وتؤجج الاضطرابات، ما لم تسارع حكومات العالم إلي اتخاذ إجراءات عاجلة.وشدد البرنامج علي أن الاضطرابات التي تشهدها العديد من الدول العربية إنما هي تذكير أن المواطنين ولا سيما الشباب الذين يتمتعون بمستوي علمي ووضع صحي أفضل من الأجيال الماضية يضعون علي رأس أولوياتهم الحصول علي العمل اللائق، والتمكن من إسماع أصواتهم في الشئون التي تؤثر علي حياتهم، وضمان الاحترام في التعامل معهم.

وأشار التقرير إلي أن معدل بطالة الشباب في المنطقة العربية يبلغ أعلي مستوي له في مصر، حيث يصل إلي 54.1%، تليها فلسطين بمعدل49.6% . وذكرت مديرة المكتب الإقليمي للدول العربية في البرنامج سيما بحوت أن الدول العربية تسجل أعلي معدل للبطالة، وأدني معدل للمشاركة في القوي العاملة، وخاصة مشاركة النساء. وقالت مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هيلين كلارك إن النمو الاقتصادي وحده لا يكفي لتحقيق التقدم في التنمية البشرية، وأضافت أن السياسات التي تركز علي الفقراء والاستثمار في القدرات البشرية في مجالات التعليم والتغذية والصحة ومهارات العمل جميعها، توسع فرص الحصول علي العمل اللائق وتعزز التقدم المستدام.ويغطي التقرير 186 بلدا في العالم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق