رئيس جامعة حلوان يشارك العاملين الاحتجاج لتحسين أوضاعهم المالية

13

كتب سامي فهمي:

رغم أن مظاهرات واحتجاجات العاملين بجامعة حلوان «الأحد» الماضي استقرت أمام مكتب رئيس الجامعة للمطالبة بتحسين الأوضاع الوظيفية والمالية إلا أن د. ياسر صقر رئيس جامعة حلوان فاجأ الجميع بالخروج من مكتبه ومشاركة جموع العاملين والموظفين في الوقفة الاحتجاجية، أعلن رئيس الجامعة تأييده للمطالب المشروعة للعاملين وأنه سيتفاوض مع وزارة المالية لدعم موازنة الجامعة حتي يمكن الاستجابة لزيادة الحوافز والبدلات، وطلب من العاملين إنهاء الاحتجاجات بهدوء حتي يمكن التفاوض لتحقيق المطالب.

رفع المحتجون لافتات: «الإضراب مشروع مشروع ضد الفقر وضد الجوع»، و«يا قنديل يا قنديل الموظف مش أجير» في إشارة لرئيس الوزراء هشام قنديل.

أصدرت النقابة المستقلة للعاملين بالجامعة بيانا يؤكد استمرار كل أشكال الاحتجاجات لحين الاستجابة لمطالبهم.

أشار البيان إلي فشل التفاوض مع رؤساء الجامعات ومع وزير التعليم العالي الذي استمر لفترة طويلة ولم يسفر سوي عن الوعود فقط، تنحصر المطالب في زيادة الحافز إلي 500% وصرف بدل جامعة للعاملين أسوة بأعضاء هيئة التدريس وزيادة الأجر الإضافي وصرف حافز جودة وعدالة توزيع المكافآت.

أضاف محمد فاروق وأحمد قطب بالنقابة المستقلة للعاملين بالجامعة أن باقي المطالب تشمل تمثيل العاملين والموظفين بالمجلس الأعلي للجامعات، ومشاركتهم في انتخاب القيادات الجامعية، وإقالة جميع أمناء الجامعات وأمناء الكليات ومديري الإدارات المعينين، وتحسين خدمة التأمين الصحي، أنهي العاملون الوقفة الاحتجاجية في الواحدة ظهرا وفقا لما كان مقررا، يذكر أن احتجاجات العاملين بالجامعات تفجرت في أعقاب إصدار رئيس الجمهورية د. محمد مرسي للقانون 84 لسنة 2012 في يوليو الماضي بزيادة بدل الجامعة لأعضاء هيئة التدريس بدلا من 36 جنيها شهريا إلي 3500 جنيه للأستاذ و3000 جنيه للأستاذ المساعد و2500 جنيه للمدرس و1500 جنيه للمدرس المساعد و1000 جنيه للمعيد شهريا، وتجاهل زيادة حوافز وبدلات العاملين والإداريين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق