الگهرباء تُحذر من صيف مظلم.. والمواطنون يرفضون دفع الفواتير

29

كتب منصور عبد الغني:

فشلت لجان التنسيق بين وزارتي الكهرباء والبترول في توفير الوقود اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء، وشهد الأسبوع الحالي استمرار خروج الوحدات من الخدمة بسبب عدم وجود الغاز كوقود أساسي والسولار والمازوت، ولجأت المحطات إلي قطع التيار عن المواطنين لساعات طويلة، خاصة في محافظات الوجه البحري ومناطق متفرقة من القاهرة الكبري، واستمر قطع الكهرباء لساعات طويلة، وأصاب الخرس تليفونات شركة توزيع الكهرباء ومراكز الأعطال بها.

قال مصدر مسئول بإحدي شركات الكهرباء إن القطاع جزء من الدولة التي أوشكت أجهزتها علي التفكك وتعمل في جزر منفصلة فالوقود غير موجود وقطع الغيار اللازمة لتنفيذ خطط الصيانة غير كافية والتحصيل تراجع إلي أقل من 50% في بعض المناطق وفي أماكن أخري برفض المشتركون سداد الفواتير ولا تملك الاجهزة تطبيق القانون.

حذر المصدر من دخول فصل الصيف ، وقال أن العجز بلغ في أوقات الذروة حاليا 4000 ميجاوات حيث ارتفع الاستهلاك إلي 23 الف ميجا بينما بلغت الطاقة المولدة 19 ألف ميجاوات فقط بينما يزداد الطلب علي الكهرباء في الصيف إلي 27 ألف ميجاوات، وأشار إلي أن الوزارة فشلت حتي الآن في الوصول إلي حلول مع البترول، كما أنها لم تنسق مع المصانع كثيفة الاستخدام للطاقة لتغيير ورديات العمل بها بعيدا عن أوقات الذروة، وأوضح- المصدر أننا نتلقي يوميا مئات الشكاوي من المواطنين وأصحاب الورش والمحال التجارية ولا نستطيع مساعدتهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق