بعد تأجيل اجتماعهم مع وزير التموين للمرة الثانية..أزمة أصحاب المخابز تواصل اشتعالها ورغيف العيش في خطر

47

كتبت نجوي إبراهيم:

واصلت أزمة أصحاب المخابز الاشتعال حيث قام المئات منهم بالاعتصام والتظاهر أمام ديوان وزارة التموين وحاولوا اقتحام مبني الوزارة مطالبين بإقالة وزير التموين «د. باسم عودة» وذلك احتجاجا علي تأجيل الاجتماع المزمع عقده بين الوزير وأعضاء الشعبة العامة للمخابز وعدد من أصحاب المخابز أنفسهم للمرة الثانية للتفاوض حول تكلفة إنتاج جوال الدقيق التي حددتها وزارة التموين في المنظومة الجديدة بـ 80 جنيها رغم أن التكلفة العادلة 120 جنيها.

وقال «عطية حماد» – نائب رئيس الشعبة العامة للمخابز – نحن في انتظار ما سيسفر عنه هذا اللقاء الذي سوف يجمع الوزير مع «عبدالله غراب» رئيس الشعبة وأحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، واصفا ما حدث مؤخرا من أصحاب المخابز بأنه تصرف مرفوض خاصة وأن اتفاقنا مع الوزير علي التفاوض والنقاش فكيف تتم محاولة اقتحام الوزارة بهذا الشكل.

وأشار إلي أنه تم تأجيل اللقاء للمرة الثانية والذي كان محددا له أول مارس وفي كل مرة يتم التعلل بارتباطات الوزير موضحا أن أصحاب المخابز ينتظرون هذا اللقاء بفارغ الصبر من أجل الاستجابة لمطالبهم.

وأوضح أن أهم مطالبنا هي إعادة النظر في تكلفة جوال الدقيق وصرف جميع المستحقات المالية لأصحاب المخابز متمثلة في حافز الجودة وتصل إلي 400 مليون جنيه كما صرح بذلك «عبدالله غراب» رئيس الشعبة، فضلا عن إلغاء لائحة الجزاءات التي ينص عليها العقد الجديد وصرف فروق أسعار السولار المتأخرة منذ عام 2009 وحتي الآن.

أما أصحاب المخابز علي مستوي الجمهورية فكانوا قد تقدموا مؤخرا بمذكرة لرئيس الجمهورية ضد وزير التموين يحذرون فيها بالدخول في إضراب مفتوح وإغلاق المخابز إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

ويعترضون علي وصفهم المستمر علي ألسنة المسئولين بالوزارة ووسائل الإعلام بأنهم مافيا بيع الدقيق المدعم مؤكدين أنهم في ظل منظومة الخبز الجديدة التي صاغتها الوزارة منفردة دون الرجوع إليهم معرضين لخراب بيوتهم.

وقال أحد أصحاب المخابز البلدية بالوايلي إنه يحصل علي جوال الدقيق بـ 300 جنيه بدلا من 16 جنيها في النظام القديم هذا بخلاف السولار الذي وصل سعر الصفيحة إلي 50 جنيها وارتفاع أسعار الكهرباء والمياه وأجور العمال. وناشد بعض أصحاب المخابز رئيس الجمهورية بضرورة وضع بند إجازات العمال عند احتساب التكلفة الجديدة خاصة وأن العمال يطالبون باحتساب يوم العمل في الإجازات والمناسبات بأجر إضافي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق