الإسكندرية: جهاز شئون البيئة مُحاصر بمياه الصرف الصحي

39

الموظفون يضربون عن العمل لتعطل الأتوبيس الوحيد لنقلهم

كتبت مها سليم :

في الوقت الذي يقوم فيه جهاز شئون البيئة بالإسكندرية التابع لرئاسة مجلس الوزراء بحملات موسعة لضبط المخالفات البيئية بالمحافظة، التقطت عدسة “الأهالي” صورة مُزرية للمقر الرئيسي لوزارة الدولة لشئون البيئة في الإسكندرية، بمنطقة أم زغيو وهو مُحاط بمياه الصرف الصحي الراكدة ونبات “الهيش” الذي يتغذي علي مياه الصرف الصحي لأكثر من ستة أشهر ، بشكل يسئ لمهام الوزارة المنوط بها رفع المخلفات البيئية عن المحافظة.

لم تقف معاناة الفرع الإقليمي لوزارة البيئة بمحافظة الإسكندرية عند هذا الحد، بل كان موظفوها قد دخلوا في موجة إضراب عن العمل احتجاجاً علي عدم توفير الوزارة وسيلة مواصلات لهم، وفقاً لتواجد الجهاز بمنطقة نائية عن المعمورة، فضلاً عن تراكم أكوام القمامة ومياه الصرف الصحي علي جنبات الشارع المؤدي لها. فيما أشار الموظفون المضربون عن العمل إلي أن الجهاز كان يوفر أتوبيساً واحداً لنقل الموظفين لوسط المدينة، ولكن الأتوبيس تعطل منذ أشهر دون وضع حلول من جانب إدارة الجهاز.

كما يعاني جهاز شئون البيئة من تواجد الحيوانات الضالة علي مدي الأربعة وعشرين ساعة أمام البوابة الرئيسية للوزارة، والمبيت بداخل الأشجار يومياً، فضلاً عن تعرض موظفي المقر بشكل شبه يومي لحوادث بلطجة وقت توافدهم صباحاُ للجهاز، وقام عدد من البلطجية بالفعل بتثبيت الموظفين للحصول علي المبالغ المالية التي بحوزتهم، نتيجة لاستقلالهم مواصلات عامة لم تقم بإيصالهم للمقر لصعوبة تمهيد الطرق.

ووفقاً لشكاوي الموظفين، دائماً ما يستنشقون رائحة كريهة منبعثة من مياه الصرف الصحي الراكدة بالإضافة إلي إعاقاتهم من المرور علي جنبات الشوارع لتجنب الروائح والأوبئة والأمراض التي تنتج عن ركودها لأشهر وفي تزايد مستمر، لحين أن يتعرض محيط الوزارة للجفاف إثر تسلط إشعة الشمس عليها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق