مواجهات نارية في ربع نهائي البطولة الأوروبية

15

كتب : عادل عطية

تدخل بطولة دوري أبطال أوروبا فصلا جديدا من المتعة الاثارة مع بدء فعاليات دور الثمانية من خلال مواجهات من العيار الثقيل حيث يستضيف كل من ريال مدريد ومالاجا الأسبانيين بطلي تركيا جالاطا سراي و ألمانيا بروسيا دورتموند في مباريات الذهاب … وبالنسبة لمباراة ريال مدريد وجلطة سراي، فان مهاجم الاخير العاجي ديدييه دروجبا سيواجه مدربه السابق في تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو، والامر نفسه ينطبق علي صانع ألعاب جلطة سراي الهولندي الدولي ويسلي شنايدر الذي عمل تحت إشراف مورينيو عندما كان في صفوف انتر ميلان الايطالي وساهم بشكل كبير في فوز الفريق بثلاثية تاريخية عام 2010 (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا).

ويسعي ريال مدريد الي إحراز لقبه العاشر والاول منذ عام 2002، في حين يأمل مورينيو في ان يصبح اول مدرب يحرز اللقب القاري المرموق مع ثلاثة اندية مختلفة بعد ان حقق الانجاز مع بورتو عام 2004 ومع انترميلان عام 2010 علما بانه يتقاسم الرقم القياسي حاليا مع المدربين النمسوي الراحل ارنست هابل (احرز اللقب مع فينورد الهولندي وهامبورج الالماني)، والالماني اوتمار هيستفيلد (احرزه مع بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ.ويراهن النادي الملكي علي نجوم الفريق كريستيانو رونالدو و ألونسو و أوزيل و بنزيمة و أنخيل دي ماريا و أخرين من عناصر الفريق بتحقيق طموحاتهم وطموح مدربهم وعشاق الريال بتخطي عقبة الفريق التركي من خلال إحراز نتيجة جيدة في معقل المدريديين سانتياجو برنابية تسهل من مهمته خلال لقاء العودة في تركيا ومن ناحية أخري يعول الفريق التركي علي خبرات لاعبيه دروجبا و شنايدر والأستفادة منهم في كيفية التعامل مع الفكر التكتيكي لمورينهو وهم بالطبع علي علم ودراية تامة بأدارتة الفنية للفريق في المواجهات الكبيرة و الحساسة .و أكد لاعب الوسط التركي الدولي حميد ألتينتوب أن ناديه جالطة سراي هو “برشلونة تركيا”، مبديا ثقته في قدرة الفريق علي الإطاحة بناديه السابق ريال مدريد الإسباني .. بينما يجمع اللقاء الآخر مالاجا الاسباني مفاجأة الموسم مع بوروسيا دورتموند بطل المانيا في الموسمين الماضيين، مما سيضفي علي اللقاء قوة لتعاظم طموح الفريقين بشأن بلوغ الدور نصف النهائي فالنتائج و الاداء الذي يقدمه الفريقان علي الصعيدين المحلي و القاري يؤكد صعوبة المواجهة التي بالطبع سيستثمر مالاجا عنصري الأرض و الجمهور في مواجهة تطلعات بطل ألمانيا قبل لقاء العودة في الاسبوع القبل في ألمانيا اذن اللقاء سيكون الاكثر ندية بين فريق يسعي لاستعادة امجاده واخر يلعب متحررا من اي ضغوطات و قد يكتب تاريخا وفريقا لديه مدرب خبير ومحنك يعمل في هدوئه وهو بيلجريني كما أن مؤشر تطور الفريق في منحني تصاعدي رهيب علي الجانب الأخر نري فريقا اكثر تنظيما في البطولة ،مدرب رائع فنيا وتكتيكيــــــــا بالإضافــــــــة الي الاداء الجماعي و المهارة الفردية يجتمعان هنا في وجود جيل رائع من اللاعبين فالمباريات قوية و مثيرة ويصعب التنبؤ بنتائجها لتحلي الفرق المتنافسة بالإصرا ر والتمسك بفرصها في حجز بطاقة المرور للدور قبل النهائي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق