سوهاج: خمسة محافظين فشلوا في تشغيل مصنع القمامة

31

كتب :ابراهيم عبد الرؤف

محافظة سوهاج هي واحدة من المحافظات التي يقل بها وجود مصانع. والمصانع الموجودة بها هي مصانع الهدرجة والسكر والغزل والمكرونة ومصنع البصل المتوقف عن العمل منذ سنوات ومصنع تدوير القمامة وتحويلها الي سماد عضوي بالجبل الغربي الذي توقف عن الانتاج في 15 /9/2010 وقد اتي وزير البيئة في عام 2012 وصرح بأن العمل يعود للمصنع مرة ثانية خلال 15 يوما وحتي الان ونحن في عام 2013 لم يعمل المصنع فيبدو ان الحكومة تهتم بالمصانع التي تعمل مثل مصنع المكرونة الذي يعمل من سنين وافتتحه هذا العام الدكتور :مرسي وسمي هذا العمل نهوض بالصعيد فكان من الواجب ان يقوموا بتطوير المصانع المعطلة اولا والتي تخدم الكثير من المواطنين وتحافظ علي البيئة وتوفر اماكن لقيام المشروعات بدلا من اماكن مقالب القمامة الموجودة في كل مدينة وتحد من اطفال الشوارع الذين يقومون بتفريغ حاويات الزبالة بالشوارع واخذ منها بعض الاشياء التي يعاد تصنيعها مرة اخري مثل البلاستيك وترك الباقي بمنظر سييء وسط الشارع وكانت لجريدة الاهالي جولة داخل المصنع الخاص بتدوير القمامة وتحويلها الي سماد عضوي بالجبل الغربي بسوهاج، وقد صرح مدير المصنع المهندس ناجح فهمي بأن خمسة محافظين فشلوا في تشغيل المصنع وان المصنع معطل من تاريخ 15-9-2010 وان المصنع من الجيل الاول التجريبي وقد عمل المصنع وتم تصنيع السماد العضوي الذي وجد اقبالا من المزارعين فالطن كان يباع بـ 35 ج وتعطل منذ التاريخ المشار اليه وقد زارنا وزير البيئة ووعدنا بأن المصنع سوف يعمل خلال 15 يوما من تاريخ زيارته في 2012 وان المصنع كان يعمل به 105 موظفين واداريين والان اقتصر علي 36 عاملا وفنيا واداريا واكد ضرورة اصلاح المصنع وتطويره، واشار الي نقل الفنيين والمهندسين لانه لا يوجد سوي مهندسة وفني مصروفات وفني تشغيل وان المصنع اتي عليه 5 محافظين ولم يقوموا باصلاحه وهذا المصنع ملك للدولة وان العمال الموجودة حاليا يقوموا بالعمل اليدوي لبعض المخلفات وان المصنع كان يستقبل جميع مخلفات مدن المحافظة فكان يحافظ علي نظافة المدن وشوارعها وطالب العمال بضرورة اعادة تشغيل المصنع وصرف بدل المخاطر لانهم يعملون في هذا المجال اسوة بزملائهم التي صدرت لهم احكام قضائية بصرف البدل مخاطر، واشار الاستاذ الدكتور احمد حسانين مدير المعمل المركزي للهندسة الوراثية جامعة سوهاج ورئيس مجلس ادارة جمعية تنمية وحماية البيئة بسوهاج إلي أن هذا المصنع يحتاج الي اصلاح وتطوير مثل مصنع قنا ويجب علي الدولة منع رعاة الاغنام من تفريغ الحاويات الموجودة بالشوارع لتغذية اغنامهم عليها هذا الامر يجعل القمامة خالية من المادة الرطبة التي يحتاجها المصنع لتحويل القمامة الي سماد عضوي وضرورة اخذ مخلفات المجازر واعطائها للمصنع بدلا من مصانع علف الدواجن لان هذه المخلفات تحتوي علي مادة البوليك والتي تسبب الامراض واشار د عاطف العطار بكلية علوم سوهاج إلي ان المصنع اذا عمل وقام بجمع مخلفات الزجاج وبيعها مرة اخري سوف يوفر علي اصحاب مصانع الزجاج الكثير لان الدولة تصدر الرمال الخاصة بصناعة الزجاج ب 12 دولارا للمتر وتستورده ب 120 دولارا للمتر .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق