بهيجة حسين تكتب : في انتظار الحلقة القادمة

29

بجد وبمنتهي الصدق الجماعة «بتوع الإخوان» وبقية فروعهم باسمائهم المختلفة وادوارهم الموزعة عليهم بدقة – حاكم كل فرع منهم له دور يلعبه في الليلة السودة اللي احنا فيها دي بس بجد عاملين حالة كاسرة للملل، ما علينا، الجماعة وفروعها صعبانين عليه من الهرية اللي همه فيها، ومن الهسهس اللي عامله لهم الإعلام والإعلاميين.

يا ولداه همه في موقف صعب ومزنوقين ده غير الحارة المزنوقة بتاعة مرسي منفعش معاهم أن تحت ايديهم وسائل الإعلام الرسمي اللي احنا بندفع فلوسه، ولا اللي همه فتحوها بفلوسهم اللي ما نعرفش مصدرها- أه صحيح حيقولوا من تبرعات اعضائنا- ولا نافع معاهم وسائل شغالة من سنين اللي اسمها القنوات الدينية ودي بقي بجد مدفوع فيها فلوس كتير واحنا عارفين الفلوس دي جاية منين وجاية ليه كمان. وكلهم علي بعضهم يا ولداه لم يتركوا أي اندهاشة ولا أي علامة علي الشعب المصري الذي سود شاشاته في وجوههم.

وعندما يصبح السؤال اليومي علي المقاهي وعلي مواقع التواصل الاجتماعي وفي البيوت عما شاهدناه علي الفضائيات وقرأناه في الصحف الخاصة، لازم الوضع ده يهري قلوب ساكنها المرض.

يعني بالذمة وأنا راضية زمتكم «يا جماعة» وهذا مثال واحد من مئات الأمثلة عما يقدمه اعلامهم يعني لما أم أيمن تطلع في قناتهم، وتقول إن الشعب المصري كله عايز يبوس أقدام الرئيس مرسي طب مش عيب يا حاجة ماشي بوسي أنت لو عايزة اما أنها تقول إن العالم بيحسدنا علي نهضتنا الي محصلتش في عز مرسي وجماعته يا «راجل قول كلام غير ده» ومعلهش بقي همه معذورين وشايلين علي دماغهم مشروع وهمي مش عارفين يمشوا به خطوة وبدلا من أن يعترفوا انه مشروع ديكتاتوري ميت خارج التاريخ ولن يهضمه الشعب المصري- اصله شعب نزيه معدته مش حتقبل أكل حمضان ومسموم- بدلا من أن يعترفوا بفشلهم حملوا الإعلام الصادق مسئولية الفشل وتبعاته التي نعيشها ساعة بساعة، قوم ايه قالك «سحرة فرعون» بس ديه مكلتش معانا، قوم قالك «كاميرات مغرضة» برضه ماكلتش معانا قوم جاب من الآخر وقال نجرجرهم في المحاكم.

علي فكرة دي برضة مش حتهز ولا شعرة في رأس أصغر ولادك يا مصر وبرضة علي فكرة سنظل نتحدث عما نشاهده ونقرأه وسنظل ننتظر القادم في اليوم التالي وبالمناسبة «يا تري باسم يوسف حيعمل ايه الحلقة الجاية»؟

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق