في احتفالية أمانة عمال «التجمع» بالعيد رقم 57 علي تأسيس «الدولي لنقابات العمال العرب»:المطالبة بتوحيد الحرگة العمالية

18

متابعة: عبدالوهاب خضر

احتفلت أمانة العمال بحزب التجمع بحضور رئيس الحزب سيد عبدالعال وعدد من الشخصيات العمالية ، في قاعة الزعيم خالد محيي الدين بالقاهرة ، بمناسبة مرور 57 عاما علي إنشاء الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وتخللها عرضا كاملا لتاريخ الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومواقفه القوية الوطنية واعلنت عن ترحيبها بقرار المجلس المركزي للإتحاد والذي إنعقد في القاهرة يومي 27 و28 فبراير الماضي والذي يقضي بنقل نشاط الإتحاد الي القاهرة بدلا من دمشق السورية الشقيقة.

بداية تحدث فوزي احمد حسن قيادي نقابي من محافظة السويس موجها التحية لتاريخ الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ونضاله من أجل القضية الفلسطينية ووحدة وقوة الحركة النقابية العمالية في الوطن العربي ،مطالبا كل القوي الوطنية ان تعيد النظر نظريا وفكريا في قضية النقابات المستقلة بشكل منهجي وعلمي مع مراعاة الاستقلالية.

الوحدة النقابية

وتحدث سيد عبدالعال رئيس حزب التجمع وقال ان اتحاد عمال مصر رغم وجود مشكلات وملاحظات علي قياداته ولكن كان هو المكان الوحيد الذي من خلاله نستطيع عمل اختراقات لتحقيق بعض مصالح الطبقة العاملة ،وقال انه مع الحرية والاستقلالية العمالية ولكنه يرفض التعددية من اسفل بمعني وجود عشرات اللجان النقابية في المصانع لان ذلك لن يكون في صالح العمال ،ولكنه يؤيد التعددية من اعلي بمعني وجود اكثر من اتحاد خارج المصانع ومواقع العمل ،وقال رئيس حزب التجمع انه يرفض مبدأ انه اذا اردت ان تبني حزبا ان تهدم اخر وكذلك المبدأ ساري علي النقابات فليس من المقبول انه اذا اردت ان تنشئ تنظيما نقابيا فتهدم اخر. ووجه رئيس التجمع التحية لمواقف الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وتاريخه ومواقفه الوطنية .وانهي كلامه قائلا :”ليس من اهدافنا القضاء علي اتحاد عمال مصر ولكننا مع الاستقلالية وعدم تدخل الحكومة والأمن في شئون النقابات.

مصطفي نايض امين العمال في التجمع قرأ عددا من اهداف ومبادئ الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وقال ان الاتحاد رفع شعار العدالة الاجتماعية منذ تأسيسه عام 1956 وطالب بالاستقرار السياسي والاقتصادي الخالي من التبعية وقاوم المشروع الصهيوني ودعا الي وحدة اقتصادية ونقابية وسوق عربية مشتركة وطالب بحقوق العمل والعمال من اجور عادلة وعلاقات متوازنة في التشريعات والقوانين وكذلك المطالبة بحقوق المرأة والشباب. وقال ان هذا هو الاتحاد الذي يريدون تدميره واكد انه منذ صدور قرار الاحتفال بالاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب من جانب امانات عمال الاحزاب المصرية وانهالت الاتصالات من الداخل والخارج لوقف الاحتفال ومن بين هذه الاتصالات جاءت من الاتحاد التونسي للشغل وعدد من الشخصيات في الاتحاد الدولي ومنظمات دولية اخري.

البديل العمالي

وعلق عبدالرحمن خير رئيس النقابة العامة للانتاج الحربي الاسبق وقال ان الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب هو البديل العمالي والنقابي الوطني الوحيد في مواجهة الهسيستدروت الاسرائيلي الذي يدعم النقابات المستقلة العربية ويسعي الي تفتيت الحركة النقابية بدعم من عدد من العاملين في منظمة العمل الدولية .وقال “خير” لا نريد ان نقول ان هناك نقابات رسمية واخري مستقلة ولكن يجب ان نقول ان هناك نقابات ديمقراطية جاءت بانتخابات حقيقية ديمقراطية واخري جاءت بشكل غير شرعي.

عبدالوهاب خضر رئيس تحرير وكالة انباء العمال العرب الذي حضر ممثلا عن الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب قدم للحضور نبذة عن تاريخ وأهداف الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وقرأ عليهم اجزاء من البيان الختامي للمجلس المركزي الاخير للاتحاد والذي انعقد يومي 27 و28 فبراير الماضي بالقاهرة وتطرق الي ابرز قراراته ومواقفه الوطنية وموقفه من التعددية والتحديات التي تواجهه من الداخل والخارج وثباته علي مواقفه الوطنية والتاريخية ،وتحدث عن عضوية الاتحاد في الجامعة العربية وعن وكالة انباء العمال العرب التي يصدرها الاتحاد بعد أن اصبحت الصوت الاعلامي المتخصص في نقل هموم العمل بكل توجهاتهم ،وتحدث ايضا عن ضم اتحاد عمال البحرين الحر واتحاد عمال تونس الي عضوية الاتحاد الدولي للنقابات.

النقابات المستقلة

اما محمد سعفان رئيس النقابة العامة للبترول والذي انشق عن التنظيم النقابي العمالي مؤخرا بعد اتهامه لوزير العمل خالد الازهري انه تدخل في انتخابات الجمعية العمومية محاولا اخونتها قال ان الامل في مصر في النقابات المستقلة لانها الجهات الوحيدة التي ساندته بعد ان لجأ للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب واتحاد عمال مصر ومنظمة العمل العربية والجميع تجاهله ،بينما ساندته النقابات المستقلة المصرية، والنقابة العامة للخدمات الادارية التي هددت الوزير بالانسحاب في حالة تكرار تدخله في شئونها واخونتها ،وحذر محمد سعفان من مخطط الاخوان المسلمين من اخونة الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وقال ان تحمس الاخوان لنقل نشاطه الي مصر هي خطوة لاخونته والسيطرة عليه موضحا ان الاخوان تنظيم عالمي وعربي يسعي للتواجد بقوة من خلال السيطرة علي مثل هذه الكيانات.

وقال عاطف المغاوري نائب رئيس حزب التجمع ان الحركة العمالية التي كانت خارج اطار التنظيمات النقابية البعيدة عن المصالح كانت العنصر الرئيسي في تفجير الثورات وان الحركة العمالية المصرية والعربية سوف تخرج من رحم الأحداث – كعادتها- لتقود العمال الاحرار نحو تحقيق مطالبهم.

الكاتب الصحفي امين طه مرسي تحدث عن تاريخ ودستور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومقاومته للمشروع الصهيوني في المنطقة العربية وسعيه نحو الوحدة العمالية في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية.وفي نهاية اللقاء اعلن امين عمال التجمع مصطفي نايض عن تضامن امانة عمال التجمع مع مطالب عمال النقابة العامة للبترول وشركات الاسمنت ومع العمال المضطهدين في السعودية وعن الاعلان عن مطالبها المشروعة في تنظيم نقابي قوي مستقل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق