نائب سلفي:عدد اللي ماتوا في الخصوص لا يتجاوز 5 أفراد فلا داعي لتضخيم الأمور!!

18

كتب عمرو عبد الراضي:

شهد اجتماع اللجنة التشريعية بمجلس الشوري مناقشات حادة وخلافات بين نواب التيار المدني واعضاء الاحزاب الديني , و حذر النائب ناجي الشهابي “الجيل” من خطورة استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات البرلمانية القادمة، كما ورد في المادة 13 من قانون مباشرة الحقوق السياسية مسترشدا بالفتنة الدينية الدائرة “بالخصوص”، وما أسفرت عنه من قتلي من الأقباط، وهو ما رفضه النائب أسامه فكري بحزب “النور “قائلا: “علي فكرة الكلام ده غير صحيح، أنا كنت هناك وعارف أن عدد اللي ماتوا لا يزيد علي 5 أفراد فلا داعي لتضخيم الأمور”..

بينما عقب المستشار عمر الشريف القائم بأعمال وزير المجالس النيابية قائلا “التركيز علي الدين مطلوب، ولكن وسط أحداث الفتنة التي نعيشها، فالأمر يحتاج من المشرع وضع ضوابط محددة لعدم الإساءة إلي الوحدة الوطنية”.

وقال النائب صبحي صالح إن المجلس سيجري بعض التعديلات مرة أخري علي قانون مباشرة الحقوق السياسية والذي تمت الموافقة عليه نهائيا وأرجأ المجلس إحالته للمحكمة الدستورية العليا لحين الانتهاء من قانون مجلس النواب. وكشف صالح خلال اجتماع اللجنة أن القوات المسلحة أرسلت خطابا إلي مجلس الشوري تطالب فيه بحذف العبارة التي تمت إضافتها إلي المادة الثالثة، من قانون مجلس النواب الخاصة بأداء الخدمة العسكرية كشرط للترشح والمتضمنة” أو استثني منها طبقا للقانون ما لم يكن استثناؤه راجعاً لحكم قضائي جنائي نهائي متضمنا المساس بأمن الدولة أو الإضرار بالمصلحة العليا للبلاد”، والإبقاء علي النص كما جاء من الحكومة بحيث يكون قد أدي الخدمة العسكرية الإلزامية أو اعفي من أدائها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق