150 هدفا حصيلة الدور الأول للدوري

25

الأبيض يحقق العلامة الكاملة .. والأهلي علي القمة

كتب : وليد عبد السلام     

بحلوه ومره بإثارته وأرقامه, بنظام المجموعتين الذي عاد له بعد أكثر من 30 عاماً, بمشاكله ورؤوس المدربين التي تساقطت فيه كأوراق الخريف, بالكم الهائل من الحكام الجدد الذين شاركوا في إدارة مبارياته وغياب الجماهير عن ملاعبه لأول مرة منذ انطلاقته قبل نحو 66 عاماً, لملم الدور الأول للدوري الممتاز أوراقه وغادرنا إلي غير رجعة, محملاً بآمال تحققت لبعض الأندية والمدربين والجماهير، وآلام وحسرة تركت بصمتها علي البعض الأخر.

الدور الأول للموسم الاستثنائي للدوري الأعرق والأقوي والأكثر جماهيرية في أفريقيا والوطن العربي طوي نصفه الأول في موسمه الخامس بعد الخمسين وشهد 72 مباراة خلال الفترة من الثاني من فبراير وحتي الرابع من إبريل.

الاهلي علي القمة

في المجموعة الأولي أنهي الأهلي صراعه مع انبي لصالحه, ونجح في حسم المركز الأول بعد أن حقق فوزاً صعباً علي مصر المقاصة رفع به رصيده إلي 18 نقطة أبعدته بفارق ثلاث نقاط عن الفريق البترولي الذي تقدم بفارق نقطة عن حرس الحدود صاحب المركز الثالث برصيد 14 نقطة ثم يأتي سموحة رابعاً برصيد 12 نقطة. في مراكز الوسط بالمجموعة الأولي يحتل تليفونات بني سويف المركز الخامس برصيد 11 نقطة يليه مصر المقاصة برصيد تسع نقاط. أما في المراكز الثلاثة الأخيرة فيأتي غزل المحلة سابعاً برصيد تسع نقاط, يليه الجونة بفارق 4 نقاط في المركز الثامن وأخيراَ وادي دجلة في المركز التاسع برصيد ثلاث نقاط.

العلامة الكاملة للزمالك

في المجموعة الثانية حقق الزمالك العلامة الكاملة ونجح في إنهاء الدور الأول في المركز الأول بجدارة وبرصيد 24 نقطة بعد أن حسم لقاء القمة مع ملاحقه الإسماعيلي بهدفين وابتعد عنه بفارق ست نقاط كاملة.

فريقا بتروجيت وإتحاد الشرطة تساويا في رصيد 12 نقطة واحتلا المركزين الثالث والرابع, أما في باقي مراكز الوسط فيوجد طلائع الجيش في المركز الخامس برصيد 11 نقطة يليه الداخلية سادساً برصيد ثمانين نقاط. في مراكز الخطر في المجموعة الثانية يوجد الثلاثي الإتحاد السكندري والإنتاج الحربي والمقاولون العرب برصيد ست وأربع وثلاث نقاط علي الترتيب.

150 هدفا

ومنذ الهدف الأول الذي سجله الموريتاني دومينيك دا سيلفا مهاجم الأهلي في لقاء فريقه مع المحلة وحتي هدف التعادل الذي سجله محمد عادل لاعب وسط المقاولون في لقاء إتحاد الشرطة من علامة الجزاء, اهتزت الشباك150مرة خلال هذا الدور بمعدل 2.8 هدف في المباراة الواحدة.

هداف الدوري

في سباق الهدافين أنهي أحمد حسن مكي مهاجم حرس الحدود الدور الأول في مقعد الصدارة بعد أن سجل الهدفين الثاني والثالث للفريق العسكري في شباك غزل المحلة ورفع غلته لخمسة أهداف منحته المركز الأول بفارق هدف وحيد عن أحمد جعفر مهاجم الزمالك المتألق و باسم يوسف قلب هجوم بتروجيت الصاعد.

رحيل 4 مدربين

4 مدربين فقدوا وظائفهم بسبب سوء النتائج أو تسرع بعض الأندية في تقييمهم الأول كان عبد الناصر محمد مدرب طلائع الجيش الذي ترك المهمة لعماد سليمان، ثم محمد عبدالجليل مدرب مصر المقاصة الذي أفسح الفرصة لحسام حسن زميله السابق في الأهلي ثم الثنائي أحمد ساري ومحمد عبدالسميع اللذين أبعدا لمصلحة البرازيلي كليبر ومحمد رضوان.

خمس عشرة ورقة حمراء أشهرها حكام الدور الأول, كان أولها لعمرو الحلواني مدافع انبي في لقاء فريقه مع المقاصة في الجولة الأولي وأخرها لأحمد نبيل (مانجا) لاعب الأهلي الشاب في لقاء فريقه مع مصر المقاصة الذي أداره الدولي مدحت عبدالعزيز.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق