البحيرة: 50% لا يقدرون علي شراء أنبوبة من السوق السوداء شهرياً

21

كتب ممدوح فتحي:

انفجرت أسعار أنبوبة البوتاجاز داخل الأسرة البحراوية بسبب مشكلة ارتفاع سعر الأنبوبة حيث وصلت سعر الأنبوبة الصغيرة من 16 إلي 20 جنيها وأنبوبة المطاعم من 23 إلي 50 جنيها وتقدر الدراسات حوالي 45% من المواطنين لا يقدرون علي شراء أنبوبة بوتاجاز واحدة كل شهر ويقدرون بأكثر من عددهم 2 مليون وحوالي 20% من المواطنين لديهم القدرة علي شراء أنبوبة واحدة كل شهر ويقدر عددهم أكثر من مليون و128 ألف و300 مواطن

و30% من المواطنين لهم القدرة علي شراء أنبوبة ونصف شهريا ويقدر عددهم مليون و70 ألفا و900 مواطن و5% لديهم القدرة علي شراء من 2 إلي 3 أنبوبة شهريا ويقدر عددهم بحوالي 282 ألفا و150 مواطنا

وعلي جانب آخر فقد رصد حوالي 60% من المواطنين ليست لديهم القدرة علي تناول الوجبات الشعبية أو اللحوم والدواجن بالمطاعم حتي شراء السندوتشات بعد ارتفاع سعر سندوتش الفول والطعمية بـ 2 جنيه وسندوتش الحواوشي بـ 5 جنيهات والكبدة بـ 5 جنيهات ووجبة إفطار الفول لمواطن واحد تتكلف من 6 إلي 7 جنيهات عبارة عن طبق فول صغير و2 قرص طعمية و2 رغيف خبز صغير والسمك المجمد المشوي من 20 إلي 22 جنيها والبلطي المشوي البلدي من 35 إلي 40 جنيها وطبق الكشري بـ 4 جنيهات وكبشة الفول بـ 2 جنيه.

يؤكد المواطنون أن ارتفاع أسعار أنبوبة البوتاجاز بهذا الشكل سوف ترجع حوالي 50 عاما من الزمان وسوف يعودون لاستخدام الفرن البلدي والكانون لطهي الطعام إن وجدوا الدقيق والطعام.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق