ضياع إنارة طهطا بين الكهرباء ومجلس المدينة

14

سوهاج: ابراهيم عبدالرؤوف 

أوشكت السنة المالية لعام 2012/2013 علي الانتهاء ولم تنفذ من موازنة الكهرباء التي خصصها مجلس مدينة طهطا لقرية بنجا لدعم الكهرباء وتركيب ما يلزمها من أعمدة وأسلاك ولمبات الإنارة والبالغ قيمتها مليون وستمائة ألف جنيه مصري إلا ما قيمته ثلاثمائة ألف جنيه استخدمت لشراء لمبات الإنارة فأين ذهبت باقي الموازنة فكلما ذهبنا إلي موظف أو مسئول عن ذلك أرسلنا إلي إدارة أخري ومازال المواطنون يبحثون عن باقي هذه الموازنة بين مجلس المدينة والوحدة القروية وشبكه الكهرباء دون جدوي ودون إجابة عن موعد استكمال الموازنة، وأين ذهب باقي ميزانيتها لان الجميع يعلمون أن هذه الموازنة سيستغل الباقي منها في إناره الطرق العامة للقرية والتي تربط بينهم وبين المدينة والقري المجاورة والتي سوف تجنبهم إذا أنيرت هذه الطرق الكثير من الحوادث والسرقات والحد من عمليات البلطجة التي يقوم بها البلطجية في الظلام.

وقد أشار عبدالحليم محمود من سكان القرية قائلا: إن الموازنة قد تم تخصيصها ووصل الشيك إلي مجلس المدينة، والذي صرف منه ثلثمائه الف جنيه واشتري بها لمبات إنارة والباقي حتي الآن لم يستغل والسنة المالية أوشكت علي الانتهاء فمتي تستكمل الخطة فكلما ذهبنا إلي المجلس قالوا لنا الاعتماد المالي لم يصل من المحافظة وفي المحافظة يقولوا لنا احنا بعتنا الشيك الي مجلس المدينه فاضطررنا إلي الرجوع إلي المجلس الذي أرسلنا إلي شركه الكهرباء فكان إجابتهم «الشيك موجود بمجلس المدينة بس رئيس الوحده القرويه لم يوقع علي محضر التشوين» وتدخل في الحديث عبدالمنعم المصري الذي قال لما الشيك موجود بمجلس المدينة واشتروا منه بثلثمائة الف جنيه لمبات بالعقل كده مش يجيبوا العمدان اللي هتركب فيها اللمبات والسلك اللي حيوصلها التيار ولا مستنين السنة المالية تخلص ويضيع باقي المبلغ. وتساءل عبدالنعيم السيوفي قائلا: الي متي الحكومة تصدر قرارات ولا تنفذها فالشيك موجود والطرق موجودة ايه اللي ناقص ولا انتو اتعودتوا علي كده ولا هي مصالح الناس متهمكمش وكل الي عاوزينو انكم تفضلوا في أماكنكم».

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق