توضيح لابـــد منـــه حول ندوة الاتحاد الدولي لعمال العرب

20

تابعت قيادات حزب التجمع بقلق بالغ تداعيات اللقاء الذي عقد بمقر الحزب يوم السبت 6 ابريل 2013 تحت مسمي الاحتفال بالعيد رقم 57 لتأسيس “الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب” ..

ويهم الحزب أن يؤكد ما يلي :

أولاً : كان قرار الأمانة المركزية للحزب بصفتها القيادة اليومية للنشاط الحزبي هو تنظيم ندوة بمناسبة ذكري تأسيس الاتحاد تحت عنوان “الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .. ما له وما عليه” بحيث تدعي إليها كل الإطراف حتي يكون التقييم موضوعياً وبعيداً عن النظرة الذاتية لكل طرف .

ثانياً : حزب التجمع طوال تاريخه يؤكد تقديره لنضال العمال سواء في مصر أو علي مستوي الوطن العربي والعالم، ويدعو دائماً الي استقلالية الحركة النقابية عن السلطة أياً كانت هذه السلطة .

ثالثاً : يؤكد حزب التجمع تقديره للدور التاريخي للاتحاد العام للشغل كمنظمة وطنية ديمقراطية مستقلة عن كل التنظيمات السياسية وتستمد شرعيتها وقوتها وقراراتها من القواعد العمالية في تونس . ويقدر سعيه للعمال من أجل دعم الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب من أجل الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة العربية وبناء التكامل الاقتصادي مع حقه في السعي لبعث ومساندة ودعم لجان ونقابات مستقلة طالما تخدم الأغراض نفسها . كما يقدر حزب التجمع ويثمن عالياً تاريخ الاتحاد التونسي للشغل منذ مؤتمره التأسيسي يوم 20 يناير 1946 . لقد لعب الاتحاد العام التونسي للشغل منذ نشأته دوراً ريادياً في الكفاحين الاجتماعي والوطني وكانت له عدة مواجهات دامية مع السلطات الاستعمارية الي جانب دوره في الدفاع عن الاستقلال تونس في المحافل الدولية .

رابعاً : موقف التجمع كان دائماً مؤكداً أهمية وضرورة استقلال الاتحاد العام لنقابات مصر عن سلطة الحكم ضماناً لحقوق العمال .. ويعيد التجمع التأكيد علي ذلك في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر والتي يسعي خلالها الأخوان الي (أخونة) كل شيء .. ونثق في قدرة عمال مصر علي كشف المخطط الاخواني.

خامساً : إيماناً بحق العمال في أن يسلكوا الطريق الذي يرونه محققاً لأمانيهم فإن حزب التجمع لا يتخذ موقفاً ضد النقابات المستقلة ويؤكد تقديره لجميع قيادات النقابات المستقلة صاحبة التاريخ النضالي المشهود، ويؤمن الحزب أن التنظيمات تستمد شرعيتها الأساسية من التفاف أعضائها حولها وانضمامهم إليها وإيمانهم بدورها في النضال من أجل تحقيق مصالحهم ومطالبهم الاقتصادية والاجتماعية .

سادساً : نؤمن أن الحوار وليس الصدام هو السبيل الوحيد لتحقيق مطالب العمال والنهوض بالوطن دون تخوين أو اتهامات لا يستفيد منها إلا المتربصون بالطبقة العاملة .

سابعاً : حزب التجمع ليس مسئولاً عن أي تصريحات غير مسئولة لما لها من مردود سلبي علي كل الجهود المبذولة من أجل دور أكبر ورئيسي للطبقة العاملة ونقاباتها علي كل أشكالها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق