«أقباط تحت الحصار».. يطالب بتعيين نائب عام جديد

11

كتبت رانيا نبيل:

طالب مؤتمر “أقباط تحت الحصار” الذي نظمه المجلس الاستشاري القبطي، بتعيين نائب عام جديد يتمتع بالاستقلالية والحيادية وإعادة الاعتبار لسيادة القانون. وسرعة البت في كل قضايا الاعتداء علي الأقباط وكنائسهم، ومحاسبة المتهمين بمن فيهم مزدري المسيحية، وتجريم كل صور التمييز في المجتمع، بالإضافة إلي تفعيل قانون عدم التمييز. وان أقباط مصر باقون علي أرضهم صامدون في الوطن غير عابئين لضغوط الفصائل الظلامية، لتهجيرهم خارج مصر، مندمجين مع أخواتهم المصريين المعتدلين، ومحملين أجهزة الدولة مسئولية حمايتهم كمواطنين مصريين كاملي المواطنة..

وتابع المؤتمر في بيانه :”إن أقباط مصر يواجهون تمييزا فادحا وممنهجا يحول دون اعتبارهم مواطنين كاملي المواطنة ولقد كان أملهم في ثورة 25 يناير أن تزيح الظلم عنهم بعد أن شارك الشباب القبطي بكل قوة منذ اللحظة الأولي في كل أحداث الثورة وقدموا شهداء وتضحيات من أجل الوطن” مضيفا:” لقد تزايدت التحديات التي تواجه الأقباط كما وكيفا، بعد أن صار الإخوان علي قمة السلطة. علي نحو ما يخالف الثقافة الحضارية المصرية التي تقوم علي التعددية”

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق