المصريون من البيت الأبيض للكونجرس.. يسقط يسقط حكم المرشد

20

كتبت: رانيا نبيل

“من أجل جيكا وكريستي ومحمد الجندي ومينا دانيال.. من آجل ارواح الشهداء في كل مكان علي أرض مصر، والذي قتلهم الطرف الثالث الاخواني بدم بارد.. من أجل القضاء وحرية الإعلام. من أجل الأزهر والكاتدرائية.. من أجل مصر ومستقبلها..” تنظم المنظمات المصرية والنشطاء المصريون المقيمون بالولايات المتحدة الامريكية بعد غد الخميس، مسيرة حاشدة تنطلق من امام البوابة الرئيسية للبيت الأبيض ثم التحرك إلي مبني الكونجرس الواحدة ظهرا خلال شارع بنسلفانيا أفنيو ثم العودة مرة أخري إلي البيت الأبيض، وذلك احتجاجا علي سياسات الاخوان الاجرامية تجاه الشعب المصري.

أوضح المنظمون للمسيرة في بيانهم؛ “لأول مرة في التاريخ تُهاجم الكاتدرائية المرقسية بالخرطوش والمولوتوف من قبل مليشيات الإخوان والبلطجية المستأجرين من قبلهم، وذلك في ظل حماية وزارة الداخلية والتي اطلقت الغازات المسيلة للدموع بكثافة علي آلاف الأقباط بداخلها لتسهيل مهمة المهاجمين، كما أنها احتجزت جثث الشهداء بدون دفن حتي المساء.

لأول مرة كذلك يحرق قبطي حيا في الخصوص وفي وضح النهار، وينتهي الموضوع كالمعتاد بجلسة عرفية والقبض علي المجني عليهم من الأقباط كرهائن حتي يتنازلوا عن شكواهم ضد ا المعتدين.

لأول مرة يحشد الإخوان أنصارهم لتهديد مؤسسة الأزهر العريقة وشيخها المحترم في محاولة لتفكيك الأزهر وتحويله إلي مؤسسة سلفية متطرفة علي غرار الوهابية وتنظيم القاعدة، ناهيك عن مطاردة الإعلاميين واستخدام النائب العام لفرض الإرهاب الفكري عليهم.”

وعلي غرار مسيرة الولايات المتحدق الخميس، ينظم المصريون المقيمون بدولة كندا مظاهرتين يوم السبت القادم 20 أبريل الأولي تقام في مدينة “تورنتو” أمام القنصلية الأمريكية بتورنتو، وسيكون تجمع المصريين أمام السفارة الساعة الواحدة بعد ظهر السبت.

وتقام المظاهرة الثانية في “أتاوا” (غرب جزيرة مونتريال) امام البرلمان الكندي، في الثامنة والنصف مساء اليوم نفسه . وتأتي المظاهرات بكندا رفضاً لممارسات جماعة الإخوان المسلمين ضد المؤسسات الدينية في مصر متمثلة في “الأزهر والكاتدرائية” بعد الهجوم السافر عليهما مؤخراً.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق