المنوفية:مسلسل إهدار المال العام بالوحدة المحلية بمنوف .. عرض مستمر

18

 كتب عادل شحتينو :

عدة بلاغات ارسلها محمد معوض متولي عيد الفني بقسم الحملة الميكانيكية بالوحدة المحلية لمركز و مدينة منوف و حاليا بقسم الاشغالات الاسبوع الماضي0 للرقابة الادارية و وزارة التنمية المحلية و الجهاز المركزي للمحاسبات و جهاز الكسب غير المشروع بالقاهرة اضافة لشكوي بالنيابة الادارية بالسادات ومحضر احوال رقم 2/107 في 14/4/2013 بشرطة الاموال العامة بشبين الكوم و اخيرا مذكرة لرئيس الوحدة المحلية لمركز و مدينة منوف تم تحويلها للتفتيش المالي و الاداري للتحقيق فيها كلها حملت صرخة لكشف فساد مالي واداري و اهدار للمال العام بالوحدة المحلية لمركز و مدينة منوف .

في البداية اكد محمد معوض عن اهدار مليون وثلاثمائة واربعة الاف جنيه تم صرفها علي صيانة سيارات معطلة بقسم الحملة الميكانيكية بمجلس مدينة منوف عن طريق ارسال السيارات (15 سيارة) الي شركة المنوفية لصيانة الالات والمعدات وتبقي هناك فترة من الزمن ويذهب فني لاستلامهاو تعود لجراج الحملة الميكانيكية وتبقي جثثا هامدة لمدة ستة اشهر وهي (فترة الضمان) ولا تعمل ولم يصدر لها اوامر تشغيل ثم تعود هذه السيارات مرة اخري لشركة المنوفية لعمل صيانة مرة اخري وهكذا..

ولفت محمد معوض ان قسم الحسابات بالوحدة المحلية طالب مدير الحملة الميكانيكية بتسوية مبالغ الاصلاح و الصيانة و لم يتم تسويتها حتي الان ويهدد بتحويل الموضوع للشئون القانونية استعجالا للرد علي الجهاز المركزي للمحاسبات و المديرية المالية.

واضاف ان هناك سيارات تم تغيير مواتيرها بدون موافقة الجهة المختصة ولم يتم ترخيصها حتي الان بادارة المرور واكد ان كل هذه المعدات معطلة رغم الصيانة . وكشف عن استخراج سلف مستديمة بالاف الجنيهات يتم تسويتها بفواتير وهمية و علي بياض لعمليات اصلاح و همية.

اضافة لصرف اذونات سولار و بنزين و زيوت للسيارات دون مراقبة للمعدلات اللازمة لسير السيارات و اشار لوجود تلاعب في شراء قطع الغيار(غير مطابقة للموصفات) اضافة لوجود عروض اسعار علي بياض ومختومة لاستخدامها في المناقصات ! بالاضافة لاوامر تشغيل مركبات مختومة علي بياض واضاف محمد معوض ان سيارات الحملة يتم استغلالها للمصالح الخاصة لبعض قيادات المجلس تسبب اهدارا للمال العام في صورة صرف بنزين و سولار و زيوت ويشير إلي أن الجهاز المركزي للمحاسبات (شعبة الوحدات المحلية) طالب مدير الحملة الميكانيكية في23/2/2009 بتحصيل قيمة ايجارية للسيارات التي تعمل بمشروع توزيع الخبز واكد مدير الحسابات انه تم مطالبة المشروع ب 39000 جنيه قيمة سولار و بنزين وتم الرفض من المحافظة وتم انكار استخدام سيارات الحملة في هذا الغرض رغم وجود اوامر تشغيل لمركبات تؤكد عملها بالفعل بالمشروع .

اضافة لشراء مايقرب من 100 تروسيكل بالاف الجنيهات لتوصيل الخبز للمنازل وهو لم يحدث وهي حاليا جثث هامدة ايضا بجراج الوحدة المحلية بمنوف اكلها الصدا وباتت معرضة للسرقة والضياع .

وفي النهاية اكد محمد معوض انه بعد كشفه كل هذه المخالفات تمت معاقبته بالنقل من قسم الحملة الميكانيكية بعد عشرين عاما في هذا المكان الي قسم الاشغالات بزعم انه غير مرغوب فيه و تسبب هذا النقل في حرمانه من 250 جنيها كان يصرفها طوال هذه السنوات كبدل مخاطر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق