اسيوط :المدينة تحولت إلي ورشة كبيرة لتصليح السيارات

16

كانت مدينة اسيوط في الماضي من أجمل مدن الصعيد في نظافة شوارعها واتساعها وسهولة السير فيها وباتت الان عبارة عن ورشة كبيرة لإصلاح السيارات وبالسيارات المتوقفة الموجودة في الشوارع، ونري محافظة اسيوط بجميع أجهزتها المنوط بها إزالة تلك التعديات علي الطرق العامة والمخالفات المتفشية في الشارع الأسيوطي تتخاذل وتتكاسل علي نحو من الفوضي وسوء الإدارة.

يقول ابو زيد محمد يوسف: أنا من سكان حي السادات وكان يعد من الاحياء الراقية وأصبح الآن يئن من انتشار الورش الميكانيكية الخاصة بإصلاح السيارات الخاصة بالحي مما يعرض الحي للخطر الدائم من ازدحام الشارع بالسيارات أمام الورش للإصلاح خلاف وجود بنزينة مع الأزمة الحالية للسولار والبنزين يجعل الشارع في حالة ازدحام واختناق طوال اليوم.

ويقول انطون يعقوب يوجد شارع رئيسي يربط المدينة بالطريق السريع اسيوط- سوهاج يؤدي إلي ربط اسيوط بسوهاج ويمر داخل مدينة اسيوط إلي موقف سيارات سوهاج ورغم وجود مستشفي اسيوط العام بالشارع انتشرت الورش بالشارع وتحدث اختناقات مرورية طوال ساعات النهار غير الضجيج الصادر من هذه الورش التي تؤثر علي البيئة المحيطة محدثة تلوث ضوضائي. وأن ابناءنا مقبلون علي امتحان نهاية العام ويحتاجون للراحة للمذاكرة، وتقدمنا بشكاوي عديدة لنقل الورش من وسط المدينة ولم تتم الاستجابة من المسئولين.

أضاف المهندس علي محمد المطيعي، أن الورش انتشرت بطريقة غريبة داخل المدينة وتعوق حركة سير المواطنين مسببة حوادث كثيرة بين السيارات واصابات بين المواطن من ازدحام السيارات بسبب وقوفها للإصلاح.

أشار د. ابراهيم أحمد رفاعي أننا تقدمنا بشكاوي كثيرة جدا للمسئولين لنقل الورش خارج المدينة بالأراضي الصحراوية وطالبنا بإنشاء مدينة مهنية لاستيعاب هذه الورش حتي تعود مدينة اسيوط لسابق عهدها.. وبسبب تجاهل المسئولين وتغبيهم عن أداء دورهم وواجبهم في تجميل المحافظة واصبح المواطن في مدينة أسيوط وباقي مدن المحافظة يعاني من جميع المشاكل، فهل تنظر الحكومة الحالية في تلك المشاكل التي يعاني المواطنون من تلك الورش المنتشرة بشوارع المدينة في محافظة أسيوط

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق