الفيوم:المستشفي العام يواصل انهياره

30

كتب حسن احمد:

منذ تولي ادارة المستشفي العام بالفيوم د. محمد شاكر الاخواني والمرضي يعانون من الاهمال الشديد وذلك لصالح احد المستشفيات الخاصة الذي يملكه قيادة اخوانية ورغم تقديم العديد من الشكاوي للجهات المسئولة الا انه لم يتحرك احد .

تقول داليا راشد أمين اتحاد الشباب بحزب التجمع انني فوجئت بالم شديد في المعدة ونظرا لان الوقت كان متاخرا فتوجهت مع زوجي الي المستشفي العام ولم نجد احدا سوي اطباء العناية المركزة وبعد البحث في الاستقبال وجدنا احد الاطباء الذي رفض الكشف وطلب منا التوجة الي احد المستشفيات الخاصة وامر باعطائي حقنة مسكنة وكاددت ان تفقدنيي حياتي وعلي الفور توجه بي زوجي الي احد المستشفيات الخاصة التي اجرت الاسعافات اللازمة واكد الطبيب انها نزلة معوية والحقنة التي اخذتها هي افيل للحساسية وموجودة كل الاوراق الدالة علي صحة الواقعة فهل هناك جهة تستطيع التحقيق

ويكمل سعد فاروق المستشفي العام لا تعرف كلمة المجانية الان فكل شئ بالفلوس وفي نفس الوقت لا تجد سوي الاطباء الامتياز فيكون التشخيص خطأ وبالتالي العلاج ايضا خطأ بل ان الاخطر من ذلك عندما اعتدي الاخوان علي المتظاهرين ظل المصابون عدة ايام للحصول علي التقرير الطبي علي رغم من طلب النيابة اكثر من مرة وعند عمل التقارير لم تكن بالدقة المطلوبة حرصا علي مصالح المعتدين من الاخوان ويكمل عبد الباقي محمود كادت ان تفقد زوجتي حياتها بعد ان جاءت لتضع مولودها بالمستشفي ورغم اننا قمنا بشراء كل ما طلب منا ودفعنا الرسوم المطلوبة الا ان زوجتي ظلت تنزف حتي كادت ان تفقد حياتها وبعد ان اخذتها الي طبيب خاص كان الجنين قد فارق الحياة وتم انقاذها علي اخر لحظة فالمستشفي العام الان اصبحت مقبرة للمرضي في ظل القيادة الاخوانية

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق