زواج المصريين من اللاجئات السوريات لا يتم توثيقه وبدون علم السفارة

32

كتبت نجوي إبراهيم:

أكدت «د. مايا مرسي» – المستشار الإقليمي لسياسات النوع الاجتماعي وتمكين المرأة بالمكتب الإقليمي للدول العربية تزايد ظاهرة زواج اللاجئات السوريات من الشباب المصريين مقابل 500 أو 300 جنيه للزوجة خاصة في مدينة الإسكندرية مؤكدة أن هذا السلوك يمثل إتجارا بالبشر ويتعارض مع جميع المواثيق الدولية وطالبت بضرورة تدخل الأجهزة المعنية لحماية اللاجئات السوريات من هذه الانتهاكات خاصة وأن كثيرا من هذه الزيجات لا يتم توثيقها بالشهر العقاري وتتم دون علم السفارة.. جاء ذلك خلال مؤتمر العنف الممنهج ضد المرأة والمجتمع الدولي .

وتعليقا علي ذلك أكدت السفيرة «ميرفت التلاوي» – رئيس المجلس القومي للمرأة – أنها أرسلت خطابين إلي وزير الداخلية ووزير العدل السابق طلبت خلالهما مساندة الوزارتين لوقف الظاهرة وعدم استغلال الظروف المعيشية السيئة لهؤلاء السوريات خاصة بعد تزايد الزيجات إلي 12 ألف حالة في عام واحد وللأسف جاء الرد أن عدد الحالات الموثقة لا يزيد علي 156 حالة وتناسي الوزيران حالات الزواج العرفي.

وحذرت السفيرة من خطورة المشكلات الناجمة عن هذه الظاهرة في المستقبل، فضلا عن إهانة هؤلاء اللاجئات واستغلالهن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق