حالة طوارئ بالمدارس استعداداً لامتحانات نهاية العام

13

كتبت رضا النصيري:

تعيش المدارس حالة طوارئ استعدادا لامتحانات نهاية العام الدراسي لمراحل النقل والتي ستبدأ الأسبوع الأول من مايو الجاري بمواد المستوي الرفيع والعملي لمواد العلوم والكمبيوتر.

وأرسلت الإدارات التعليمية قواعد خاصة بالامتحانات تضمنت عدم خروجها عن المنهج المقرر، بالإضافة إلي تقسيم الأيام التي كان من المقرر إجراء الامتحانات فيها إلي ثلاثة للامتحان في ثلاثة أخري لتصحيح أوراق الامتحان ورصد الدرجات، وألزمت جميع المدارس بذلك، الأمر الذي أدي لضغط الجدول خاصة في ظل إجراء الامتحانات علي فترتين صباحي ومسائي وهو ما يمثل عبئا علي المدرسين فاضطر بعضهم لرفض المشاركة في أعمال الامتحانات.

وأكدت الإدارات في تعليمات مشددة ضرورة تحديد أماكن الكنترولات الخاصة بكل مرحلة دراسية بالإضافة إلي سرعة رصد درجات الأنشطة الصيفية مشيرة إلي وجود لجان لمتابعة تنفيذ تلك التعليمات بدقة.

وألزمت المدارس بتوفير الرعاية الطبية للتلاميذ من خلال وجود طبيب وممرضة أثناء وقت الامتحان خاصة في ظل استمرار انتشار مرض الغدة النكافية بين تلاميذ المدارس في الشهور الماضية.

واللافت للنظر وجود عدد من المدارس التي ستبدأ بها الامتحانات خلال أيام مازال فيها أعمال صيانة للأثاث ومبانيها تحت الإنشاء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق