التجمع يطالب بتنمية سيناء لاستعادتها كاملة ويرفض منح الغطاء لمثيري الفتن الطائفية

19

.. ويدعو صفوت حجازي إلي الصمت

في العيد الواحد والثلاثين لتحرير سيناء، دعا المكتب السياسي لحزب التجمع الحكومة إلي التعامل مع سيناء كقضية أمن قومي لا ورقة مساومة وإلي اعتماد الحسم العسكري ضد الجماعات الإرهابية التي استوطنت هناك، وأكد المكتب السياسي أن تنمية سيناء هي الخطوة الأولي نحو تحريرها باعتبار أهلها حائط الدفاع الأول عنها، ولهم الحق في ملكية أراضيها وجميع الخدمات الضرورية. من جانب آخر دعا حزب التجمع لرفض دعوة «صفوت حجازي» بإنشاء محاكم ثورية وحرس وطني من أجل ما أسماه إنقاذ حكم الرئيس والتيار الإسلامي ووصف تلك الدعوة بأنها تفتح أبواب جهنم لإشعال الفتن والحروب الأهلية، وطالب التجمع بفتح تحقيق في البلاغات المقدمة ضده والتي تتهمه بتعذيب مواطنين داخل مسجد عمر مكرم. وندد حزب التجمع بالرعاية والدعم والمساندة التي يمنحها النظام القائم لمثيري الفتن الطائفية، كما أدان محاولات بعض المواطنين المغرر بهم اقتحام كنيسة وإحراقها في مدينة الواسطي ببني سويف.

كما تقدم التجمع ببلاغ الي النائب العام للمطالبة بالتحقيق فيما نشرته صحيفة المصري اليوم من تفريغ لتسجيلات نت التدخل السافر لحركة حماس في الشئون المصرية أثناء ثورة يناير، وتسليمها لخيرت الشاطر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق