تيار الاستقلال بنقابة المهندسين يرفض اعتماد الميزانية

58

كتبت رضا النصيري:

أكد طارق النبراوي عضو تيار الاستقلال بنقابة المهندسين أن الانتقادات الموجهة لمجلس النقابة أو النقيب ليست من فراغ، ولكن هناك نقاطاً أساسية كانت سببا رئيسيا في ذلك وأهمها الوعود التي قطعها المجلس للمهندسين أثناء المعركة الانتخابية. أولها كانت لشباب المهندسين حيث إقامة مشروعات إسكان اجتماعي بأسعار تناسبهم بالإضافة إلي وعد آخر لكل المهندسين خاص بمشروع الرعاية الصحية والعلاج وتطويره بحيث يصبح بتكلفة أقل أو حتي يظل كما هو، ولكن ما حدث هو رفع قيمة الاشتراكات بما يمثل عبئا علي المهندسين، وثالث هذه الوعود كان لشيوخ المهنة ممن هم في سن المعاش ووعدهم بزيادة معاشاتهم وعدم الوفاء بذلك ، فالمعاش كما هو منذ شهر أكتوبر 2011 وحتي الآن! وأضاف النبراوي أن هناك إخلالا بحق المهندسين في مناقشة الميزانية الخاصة بهم داخل الجمعية العمومية من خلال الجهاز المركزي للمحاسبات والذي وفقا للقانون من حقه مراجعتها وتقديم ملاحظاته قبل أن تناقش في الجمعية العمومية. ولكن الجميع فوجئ باعتماد الميزانية دون أن تناقش في الجمعية العمومية الأخيرة بموافقة اغلبية الحضور وهم من المنتمين لتيار الاخوان داخل النقابة وبناء عليه تم توجيه إنذار للنقيب، وآخر لرئيس الجهاز المركزي للتأكيد علي أن القرار بالاعتماد باطل وعلي النقابة عقد جمعية عمومية طارئة لمناقشة الميزانية بشكل دقيق.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق