زوجة «دومة»: تأثروا بإهانة الرئيس ولم يتأثروا بدماء الشهداء

28

كتب خالد عبدالراضي:

قالت نورهان حفظي -زوجة الناشط أحمد دومة- خلال مؤتمر القوي الثورية للتضامن معه إنها توجهت إلي نيابة طنطا أثناء إجراء التحقيقات المستدعي فيها زوجها ، مؤكدة أنه تم اختطافه بناء علي أمر صدر من النائب العام إلي نيابة طنطا لضبط وإحضار دومة، للتحقيق معه في أحداث المقطم التي لم يكن من المتواجدين فيها من الأساس ، وأن ما حدث معهم كمين لاعتقال أحمد دومة، وأضافت أن ما قاله ويحاكم بتهمة إهانة الرئيس عليه الأن هي عبارات يرددها الشارع المصري الآن وليس النشطاء السياسيين فقط.. وقالت ” حفظي” أن عضو حزب الحرية والعدالة الذي قدم البلاغ في زوجها قد تأثر لما قاله دومة من إهانة “الرئيس” ولم يتأثر بمقتل “كريستي” أو الحسيني أبو ضيف وجيكا وغيرهم من شباب مصر.

والجدير بالذكر أن أحمد دومة أعترف بكل ما وجّه اليه، مؤكداً أنه قال ذلك من قبيل النقد السياسي، وبناءً عليه صدر قرار بحبسه 4 أيام علي ذمة التحقيق ثم إحالته لمحكمة الجنح.. وشهد محيط مجمع محاكم طنطا اثناء التحقيقات اشتباكات بين نشطاء وقوات الامن المركزي التي تؤمن المحكمة، حيث طالبت قوات الامن بتفريق المتظاهرين المؤيدين لدومة فنشبت الاشتباكات، ليهدأ الوضع بعد ذلك.. وقررت محكمة جنح أول طنطا، بالامس ، تأجيل أولي جلسات محاكمة الناشط السياسي أحمد دومة بتهمة إهانة الرئيس محمد مرسي الي 13 من الشهر الجاري وتحويلها إلي دائرة الإختصاص مع استمرار حبسه علي ذمة التحقيق.. ” ويري محمد فاروق المحامي بالشبكة العربية، ان النيابة حددت الجلسة بالخطأ المتعمد لتأجيل الاختصاص الرقمي وذلك لاستمرار حبس “دومة” لاطول مدة ممكنة، وأنه كان يجيب عليها ان تحدد الجلسة الصحيحة له لان النيابة العامة هي الاعلم بإختصاص كل دائرة والارقام التي تعمل بها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق