تشيلسي وبنفيكا في نهائي مثير لليورباليج

13

كتب: عادل عطية

وصل قطار بطولة اليوروباليج لمحطته الأخيرة حيث تستقبل العاصمة الهولندية أمستردام المباراة النهائية التي تجمع بنفيكا البرتغالي و تشيلسي الأنجليزي علي ملعب أمستردام أرينا في مواجهة تتسم بالندية و الأثارة نظرا لسمعة و قوة الفريقين علي الصعيدين المحلي والقاري كما يتسلح كل منهما بكوكبة متميزة من الاعبين بالأضافة للقيادة الفنية من خلال الأسباني رفائيل بينيتيز للبلوز و جورجي جيسوس للشياطين الحمر الذين يتطلعون لتحقيق اللقب القاري للمرة الأولي في تاريخ الناديين.

واذا نظرنا سريعا بشكل فني علي فرصة الفريقين لبلوغ منصة التتويج لمسابقة الدوري الأوروبي نبدأ بالبطل الأنجليزي الذي خرج هذا الموسم من البطولات المحلية وكذلك توقف مسيرتة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الذي يحمل لقبها حتي دوري المجموعات لينتقل لليوروباليج محملا بآمال وطموحات كبيرة بشأن التعويض وعدم أنهاء الموسم الكروي خالي الوفاض دون الحصول علي ألقاب ولدية من الامكانات والقدرات لتحقيق حلم جماهير البلوز من خلال نجومه الكبار لامبارد وراميرز سانتوس ومالودا وديفيد لويز المطلوب في برشلونة وماتا وتوريس وخلفهم الحارس العملاق بييتر تشيك وأخرين من العناصر المميزة في الفريق الأنجليزي الذين يستطيعون تنفيذ الفكر التكتيكي لمديرهم الفني بينيتيز الذي يسعي لأنهاء موسمه ببطولة كبري تزيد من أسمهه في الأستمرار في قيادة الفريق لفترات أخري.

علي الجانب الأخر نري فريق بنفيكا صاحب التاريخ الكروي العالمي الكبير يتطلع للفوز باللقب للمرة الأولي في تاريخة علي حساب منافس عنيد وكبير بحجم تشيلسي مما يتطلب من مدربهم الناجح جيسوس بوضع أستراتيجية محددة لمواجهة نجوم البلوز وأيقاف خطورتهم من خلال هجماتهم المتوقعة عن طريق توريس وديمبابا و عدم السماح للامبارد يتنفيذ تسديداته القوية نحو المرمي، مما يستلزم رقابة لصيقة من المدافعين في مقدمتهم ماكسيمليلنوا بيريرا وبيريز وأدوار خاصة للاعبي الوسط عن طريق ساليفو وروبرتو وبابلو ايمار وفتح جبهات هجومية من خلال المتألقين في الوقت الراهن ويشكلون خطورة دائمة علي المدافعين ولديهم قدراتهم فائقة علي أستغلال الفرص وأحراز الأهداف الموهوبين أوسكار كاردوزو وليما دوس سانتوس، ولاشك حصول بنفيكا علي اللقب الأوروبي سيدفعة بشكل ايجابي ويزيد من فرصة في أقتناص كأس البرتغال الذي سيخوضة في ال26 من الشهر الجاري ليحقق الثلاثية الدوري و الكأس المحليين واليوروباليج كلها طموح مشروعه لبطل البرتغال يسعي لتحقيقها فهل سيسمح له تشيلسي و نجومه الكبار بتحقيق هذا الطموح و الحلم الكبير أعتقد سيناريو اللقاء يسمح بجميع التوقعات نظرا للخبرات الدولية الكبيرة التي يتمتع بها لاعبي الفريقين والقيادة الفنية المتميزة لكل منهما .. هذا ماسوف نراه ونتابعه الليلة في العاصمة الهولندية أمستردام في مواجهة لا تنقصها المتعة والأثارة والأصرار للحصول علي لقب اليوروباليج.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق