حسن عثمان يكتب : هذه المزايدة المرفوضة

12

المنصفون والمحايدون تعاملوا في كتاباتهم مع قرار حسام البدري المدير الفني للأهلي بعد إعلان تعاقده مع أهلي طرابلس الليبي بالموضوعية والمنطق.. وعدم التسرع في إصدار الإحكام من منطلق احترامهم للقارئ وحرصهم في الحفاظ علي المصداقية التي اكتسبوها.. علي عكس البعض ممن سارعوا في إشهار السكاكين وهات يا تقطيع متجاهلين حق البدري في الدفاع عن موقفه ومبرراته في مواجهة هذا الهجوم الكاسح بلا رحمة!

المؤسف أن معظم المشاركين في توجيه هذه الانتقادات اللاذعة والجارحة للرجل كانوا بل ومازالوا يدافعون في كتاباتهم عن حق اللاعبين في الانتقال من أنديتهم إلي الأندية الأخري لتأمين مستقبلهم وأن ذلك أمر طبيعي في دنيا الاحتراف.. وأن هذا الإجراء حلال للاعبين وحرام علي البدري في موضوع تعاقده مع النادي الليبي.. بمعني الكيل بمكيالين وهذا من شأنه أن يفقدهم المصداقية التي من المفترض.. بل والضروري الحفاظ عليها.

وبعيدا عن ذلك معروف أن أهم ما يميز الأهلي ويفتخر به أعضاؤه.. الحفاظ علي تقاليده الموروثة في إدارة شئون النادي وسرية ما يجري داخل قاعة الاجتماعات وعدم الاقتراب من أي خلافات قد تحدث داخل هذا الإطار، حفاظا علي الاستقرار.. ولا شك في أن موقف إدارة الأهلي في عدم الرد علي ما جاء من مبررات علي لسان البدري.. والتزام الصمت.. عين العقل وتعبير غير مباشر أن هذه المشكلة ما كانت تستحق كل هذه الضجة.. وأنها أخذت أكثر من حجمها.. وهي رسالة إلي كل من سارع في أن يكون له نصيب في هذه المزايدة السخيفة وصب غضبه وهجومه علي البدري.. وأصبح في موقف لا يحسد عليه؟!!

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق