المهرجان الختامي لنوادي المسرح عروض مبشرة بحركة مسرحية جديدة

12

متابعة: عيد عبدالحليم

مهرجان نوادي المسرح هو أحد أهم الفعاليات التي تقيمها الهيئة العامة لقصور الثقافة، نظرا لأنه يهتم – دائما – باكتشاف المواهب الجديدة في الفن المسرحي من أقاليم مصر المختلفة.

وفي دورته الثانية والعشرين والتي أقيمت علي «أرض مسرح السامر» قدمت مجموعة من العروض المتميزة والتي اهتمت بآليات التجريب، ومنها عرض د. فاندو وليز، تأليف فرنادوا أرابال وإخراج محمد عبدالقادر لفرقة «نادي مسرح الإسكندرية» وشارك فيه بالتمثيل كل من شيري عبدالحميد ومحمد رمضان ومحمد فتحي وآلاء الإمام، وأحمد عصام ومحمد شعبان، وإسلام السنباطي، وإبراهيم أحمد وأحمد صلاح.

وعن تجربته مع العرض يقول محمد عبدالقادر – مخرج العرض – «هذه التجربة كانت متميزة ومهمة لي بدرجة كبيرة فهي الاحتكاك الأول لي خارج الجامعة، وقد أعطتني الفرصة للتعرف علي المسرحيين في نطاق أوسع وسط حالة من التنافس الشريف، وعاونتني علي تقديم نفسي كمخرج في الوسط المسرحي السكندري.

ومن العروض التي شهدها المهرجان أيضا عرض «شيكا بيكا» تأليف أسامة المصري وإخراج أحمد مراد وتمثيل علي توفيق وليد عصام وباسم عصام ويوسف الجوهري ومؤمن عيد وسمر المصري ومي مكاوي وإسلام فرغلي ومنال موسي وخلود صادق.

وعن العرض يقول أحمد مراد – مخرج العرض: «انشغلت – كثيرا – بعد ثورة يناير بأزمة الصراع علي السلطة، علي الرغم من اهتمامي بالأمر قبل ذلك بسنوات وخاصة بعد كثرة الحديث عن نية توريث الحكم في مصر لنجل الرئيس السابق، وهو ما دفعني للتفكير في تقديم عرض مسرحي يتناول طرح قضية كرسي الحكم، وبعد الثورة رأيت أن التوقيت مناسب لطرح وجهة نظري بتناول درامي مختلف، وهو ما وجدته في هذا النص الذي تدور أحداثه حول حاكم يتم الانقلاب عليه وإقصاؤه عن الحكم، ويتبع ذلك مجموعة من الصراعات بين المنقلبين عليه أنفسهم، ويعرض النص للشعب المغلوب علي أمره بعدما انقسم إلي فريقين، فريق يسعي لتحقيق مصالحه والثاني مغيب وغير معني بما يحدث من حوله ومن العروض التي قدمت في المهرجان أيضا عرض «تووت» تأليف محمد موسي وإخراج كريم الشاوري وتمثيل شريف النوبي ووليد عصام وسومة غريب وإسلام الشادري وعبدالعاطي نجدي ولمياء محمد ناصح.

والعرض لفرقة «نادي مسرح الأقصر» وعن العرض يقول مخرجه «كريم الشاوري»: «استدعيت من خيال شخصية تدعي «نسر خطاب» أبوالورق وهو رمز للشكل الروتيني والشعور بالإحباط في الكثير من الأعمال التي نقوم بها لإنهاء مصالحنا وبما يصيبنا من ضرر نتيجة هذه الممارسات الروتينية، ومن هنا قررت أن أناقش هذه الفكرة.

كما قدمت فرقة «نادي مسرح رشدي» بالإسكندرية عرض «تخاريف صانعي الكعك» عن «تخريف ثنائي» ليونسكو وإخراج عبدالله التركمان وشارك فيه بالتمثيل علاء حلمي وأحمد جمال ومنار الجمال ومحمد الكلزة ونسمة أحمد ومني عادل ومنة عادل.

كما قدمت فرقة «نادي مسرح الإسماعيلية» مسرحية «الغجري» تأليف بهيج إسماعيل وإخراج جمال أبوالنور.

كما قدمت فرقة «نادي مسرح مغاغة بالمنيا» عرض «احذر منطقة أمل» أشعار محمد سيد عمار وألحان عزت شحاتة وإخراج جمعة محمد جمعة، وتمثيل عصام عزام علي ومؤمن أحمد زكي وإسلام أحمد زكي وإسلام أحمد قرني وحنان محمد عبدالغفار وعزت علي محمد وجمال عبدالله قطب ومينا ينسوت عياد.

كمها قدمت فرقة «نادي مسرح بنها» عرض «الوافد» تأليف ميخائيل رومان وإخراج أحمد حجاج وتمثيل حمدي شرف ومحمد يوسف وإيهاب صبيح وأحمد الشافعي ومينا مجدي.

وعن المهرجان يقول شاذلي فرج – مدير المهرجان – «قطار نوادي المسرح يتحرك لمحطته الثانية والعشرين ويصل لمحطة السامر بالعجوزة، وللحقيقة برغم ما يحدث للوطن ومع تلاحق الأحداث وحالة عدم الرضا والسخط العام اللتين تسودان الشارع المصري في ظل الظروف المؤسفة التي يعيشها الوطن وأزمة الأخلاق التي لم يسلم منها أحد، إلا أنني متفائل، لأن هناك بصيصا يشق الظلام يصنعه فنانو الأقاليم «شباب نوادي المسرح» فحركة نوادي المسرح تستقر وتنجح وتثير الدهشة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق