في ندوة «أدب ونقد»: «الحقايق تتشاف ف العتمة».. وجماليات اللغة الصوفية

12

أقامت مجلة «أدب ونقد» ندوة لمناقشة ديوان «الحقائق تتشاف ف العتمة» للشاعر أسامة البنا، شارك في المناقشة كل من د. محمود الضبع ود. جمال العسكري والروائي سيد الوكيل والشاعر مصطفي الجارحي وأدارها الشاعر عيد عبدالحليم – رئيس تحرير مجلة أدب ونقد.

تحدث د. محمود الضبع مشيرا إلي أن الديوان يعتمد علي الذائقة الرفيعة في اختيار الجمل الشعرية، بالإضافة إلي اعتماد النصوص، كذلك علي جماليات اللغة والفكر الصوفي، مما يمكن أن يسمي بالنص الحضاري الصوفي، بالإضافة إلي اتساع رقعة التأويل.

وأكد د. جمال العسكري اتساع اللغة الدلالية داخل سياق النص الشعري لدي أسامة البنا بداية من ديوانه السابق «ماتسمهاش مريم» وصولا إلي ديوانه الأخير «الحقائق تتشاف ف العتمة»، والذي يعتمد علي التجريب عبر المستوي اللغوي والمستوي الدلالي.

وأشار سيد الوكيل إلي أن الشاعر في ديوانه يعبر عن العلاقة الملتبسة بينه وبين الشعر، أيهما يسوق الآخر، أيهما الذي يبدأ بالوصال، الفضول وفق وتوق داخلي يدفع صاحبه إلي ما لا يتوقع، ولذلك يطرق أسامة البنا في ديوانه «باب الوجد» في ديوان لا يهمني فيه أن يكون نثرا أو تفعيلة، فقط أنا مجذوب إلي التجربة الإنسانية العميقة التي تمور فيه، عبر فيوضات صوفية تنبع من الذات.

إنه نوع من الإنصات الرهيف لأسرار الوجود لا يسلم بالمتاح ولا ينشغل بالمعلن، كأنها حالة بحث دائم بلا نهاية.

وقد شهدت الندوة حضورا لافتا لشعراء ونقاد ومبدعين من مختلف الأجيال منهم المخرج المسرحي حسن الوزير والشاعر أمجد ريان والشاعر فارس خضر والشاعرة أمنية عبدالله والشاعر سعيد عبدالمقصود والكاتب أسامة الخياط والقاص الأقصري حشمت يوسف والشاعر أحمد المريخي وغيرهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق