الحرب علي مراكز القوي في الطيران المدني الفترة القادمة

15

الإطاحة بـ 7 قيادات بينهمرئيس شركة قابضة خلال

كتب منصور عبدالغني:

حسم المهندس وائل المعداوي وزير الطيران المدني قضية إلغاء بعض الشركات التي كان يتبناها سلفه سمير إمبابي وقرر الإبقاء علي الشركات والتوسع في أنشطتها بعد إصلاح مسارها ومنها شركة إكسبريس للطيران الداخلي وشركة الصناعات المكملة التي تمد القطاع بمختلف احتياجاته وخلال افتتاحه أمس مجمع الحاويات بمهبط مطار القاهرة قال المعداوي إن العنصر البشري من أهم نقاط القوة في قطاع الطيران وساهم في عدم انهياره خلال الفترة الماضية.

قرر المعداوي مواجهة مراكز القوي داخل الطيران المدني والتي تمتد إلي مكتبه واستعان بالأجهزة الرقابية لكشف تجاوزات الكبار ممن يعملون في القطاع حتي الآن ويتلونون وفقا لمتطلبات المرحلة.

وعلمت «الأهالي» من مصادرها بالطيران المدني بأن هناك كشفا يضم ما يقرب من 7 شخصيات من كبار الموظفين ورؤساء الشركات ومن بينهم رئيس شركة قابضة أمام الأجهزة الرقابية لمراجعة أعمالهم خلال الشهور الماضية والتحقيق في المخالفات التي قدمها العاملون تمهيدا لإقالتهم والاستعانة بشباب الطيارين والعاملين بدلا منهم.

قال المعداوي إن الكفاءة والنزاهة ستكون المعيار الوحيد للاستمرار في العمل لمواجهة التحديات التي يتعرض لها الطيران المدني وقال المعداوي إنه لا خصخصة للمطارات المصرية وأن هناك خطة لإعادة تسويق بعض المشروعات ومنها إعادة طرح الصالة الخاصة رقم 4 بمطار القاهرة للاستثمار من قبل القطاع الخاص وأشار وزير الطيران إلي مراجعة كل العقود الخاصة بالشركات العاملة في مطار القاهرة والمطارات الأخري للحفاظ علي المال العام وخفض النفقات والاستعانة بأبناء القطاع للقيام بتلك الأعمال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق