طموح دورتموند يتحدي خبرة البافاري في ويمبلي السبت المقبل

19

كتب: عادل عطية

تستقبل عاصمة الضباب لندن بملعب ويمبلي الشهير السبت القادم 25 مايو الجاري نهائي الأحلام دوري أبطال أوروبا الذي يجمع بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند في نهائي ألماني خالص بنكهة أوروبية بعد أن أطاحوا بقطبي الكرة الأسبانية برشلونة و ريال مدريد خرج البطولة مما يضفي علي المواجهة سخونة وقوة وإثارة لتعاظم الطموح وتوافر الندية.

لاشك ان لقاء السحاب أو لقاء الكبار أو لقاء الأحلام أن شئنا أن نطلق عليه لقوة وسمعة الفريقين الكروية علي الصعيدين المحلي و القاري يجذب الملايين من عشاق الساحرة المستديرة في العالم أجمع نظرا لقيمة و مكانة البطولة عالميا، ولنبدأ ببايرن ميونيخ صاحب الأربع ألقاب أوروبية ويسعي للحصول علي اللقب الخامس في تاريخه حيث يعتمد الفريق البافاري في أسلوب لعبه علي السيطرة الكبيرة علي الكرة لحرمان الخصم منها كما ان التمريرات المتكررة التي يقوم بها مدافعو البايرن بادستوبر وبواتينج تزيد من استحواذهم علي الكرة كما يبدو أنه يلعب بفكر تكتيكي مقروء من السهل التغلب عليه و محاصرته حيث ان هاينكس حتي وقت قريب لم يجد اي طريقة لتغيير طريقة اللعب والاستفادة من الاسلحة الموجودة في بايرن باعتبار ان كل اللاعبين يملكون حسا هجوميا ودفاعيا متوازنا تقريباً لكن الفريق خلال المباريات الاخيرة وتحديدا من النصف الثاني لهذا الموسم طور في أستراتيجيته الفنية وبدأ يعتمد علي الأطراف بشكل واضح في تهديد مرمي المنافس بوجود كل من روبن وريبيري وعودة فيليب لام لليمين ودخول الابا علي اليسار اضافة لديناميكية كبيرة تعتمد علي التمريرات القصيرة السريعة لتعطي الفريق اضافة هجومية قوية كما ان التفاهم الكبير بين لاعبي الفريق أتاح لهم العديد من الفرص في إحراز أهداف من خلال مهارات كروس ومولر في العمق التي تعطي البايرن ميزات اضافية وقوة هجومية اكبر تساهم في تفوقهم والوصول لهدفهم الكبير باعتلاء منصة التتويج الأوروبية وهم قادرون علي تحقيقه من خلال المعطيات التي ذكرناه والقيادة الفنية الواعية والمحنكة للمدرب بوب هاينكس الذي يأمل ترك منصبه بانجازات تاريخية.

وعلي الجانب الآخر يضع فريق بروسيا دورتموند أمالا عريضة في التتويج بلقب بطل دوري أبطال أوروبا فهو الفريق الذي يقدم أداء متميزا في جميع مبارياته الأوروبية وأستطاع أن يشق طريقة بنجاح كبير حتي وصل للمرحلة الأخيرة في البطولة من خلال الفكر التكتيكي المميز للمدرب الشاب المتحمس يورجن كلوب الذي يعد نوعية خاصة من المدربين الألمان فأسلوبه يعتمد علي مبدأ اللامركزية و تبادل المراكز الذي يعطيه يورجن كلوب للاعبيه الهجوميين أصحاب المهام الخاصة تعطيهم حرية اكثر بتغير مراكزهم وعلي حسب متطلبات الشق الهجومي وشاهدنا من خلال هذا الموسم عمليات تبادل المراكز لفريق بروسيا دورتموند التي كانت تربك صفوف المنافس وكيف كان ماريو جوتزة يتبادل الادوار مع كاجاو وليفاندوفسكي والعكس صحيح بتبادل ادوار راس الحربة ولاعب الجناح وصانع الالعاب بتطبيق مثالي ومبني علي خطة مدروسة نسج خيوطها يورجن كلوب ببراعة كبيرة كما يميزهذا المدرب ابتعاده عن الكلاسيكية بالتخطيط والتكتيك ولانه يلعب حسب قدرات مجموعة اللاعبين المتوافرة لديه وامتلاكه نظرة مميزة بقراءة الخصم واللعب وفق طريقة الخصم وقدراته علي المستوي الجماعي والفردي ولديه من الأدوات والعناصر التي تطبق هذا الفكر الناجح أمثال البولندي الخطير وهداف بروسيا ليفاندوفيسكي وكيفين جروسكروتزو كيهل والكومبيوتر الياباني تشينجي كاجوا وباقي المنظومة، فالطموح كبير لكلا الفريقين اللذين يتمتعان بالإصرار والتحدي بشأن تحقيق هدفهم الغالي برفع كأس البطولة الأوروبية والتتويج باللقب وهو ما يزيد المواجهة متعة وإثارة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق