سوهاج :قري الجبل الغربي تستغيث من قلة المرافق والخدمات

22

كتب إبراهيم عبد الرءوف:

قرية أولاد عزاز وهي احدي القري الغربية لمدينه سوهاج ويوجد بها أحد المعالم الاثرية للدين المسيحي فيها الدير الأبيض والدير الأحمر ومع ذلك فالحكومة منذ توليها ادارة شئون البلاد لم تلتفت لهذه القرية …

فكل شيء نادر وجوده فرغيف العيش يأتي بالذل لقلة حصة الدقيق المخصصة للقرية والمياه ضعيفة ووحدةالمعالجة الخاصة بالمياه مغلقة ولا تعمل منذ أكثر من عام والكهرباء في انقطاع دائم كل يوم وشبكتها متهالكة والطرق غير ممهدة للسير بها وكذا الرعاية الصحية ضئيلة جداً ولا يوجد امصال ويقول في هذا الشأن حربي العزازي الناشط السياسي منذ تولي الحكومة الحالية لم نر أي تحسن في المرافق فنحن لدينا وحدة معالجة للمياه مغلقة ولا تعمل منذ أكثر من عام ولم يسأل احد من المسئولين ولم يحاول إصلاحها وتم تحويل خط المياه الخاص بالقرية إلي القرية المجاورة وهذا الأمر يجعل نسبة المياه الاتية لنا من القرية المجاورة قليلة ولا تكفينا لان تلك الوحدة لا تكفي سوي القرية المخصصة لها وأما الكهرباء فمنذ تولي الاخوان الحكم فهي كل يوم في انقطاع بالساعات وسمعنا أنهم ينوون جعل هذا الأمر دائما كل يوم واستكمل الحديث.

حمادة محمد احمد قائلا: قريتنا بجوارها الدير الأبيض والأحمر وتعتبر ممرا لتلك المعالم الاثرية والطرق غير ممهدة ولا توجد عناية بها مما يجعل الزائرين يفكرون قبل المجئ لأن الطرق لا تلائم سياراتهم ولا توجد رعاية صحية كافية وعدم وجود امصال مثل مصل العقرب مع إننا نعيش في منطقة جبلية ونحتاجها بكثرة .. وأضاف عزت العزازي رغيف العيش تتحصل عليه بعد ذل ووقوف في الطابور بالساعات والكميات المعطاة لنا لا تكفينا ونضطر لشراء الدقيق من السوق السوداء كي نكفي احتياجات أسرنا من الخبز .

 وكنا قبل هذه الحكومة نعتمد مع رغيف العيش علي السلع التموينية المنصرفة لنا ومنذ مجئ هذه الحكومة فأننا في معظم الأحيان نصرف نصف الكمية فقط فإلي متي سنظل في هذا الحال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق