أسيوط :المستشفيات مخازن للمعدات الطبية

33

إن النهوض بصحة المواطن المصري يستوجب تطويرا شاملا في نظام توفير الخدمات الوقائية والعلاجية ويتم تحديد الأهداف، لا علي أساس ما يقدم من خدمات للمواطنين ولكن الوحدات الصحية بقري محافظة أسيوط أنفق علي مبانيها وأجهزتها الطبية ملايين الجنيهات وأصبحت اليوم مخزنا للأجهزة والمعدات الطبية ولم تقدم الخدمة الصحية والعلاجية للمواطن الفقير الذي ليس له أي ملاذ إلا مستشفي القرية لعدم مقدرته علي الذهاب للأطباء في المستشفيات الخاصة وأصبحت الخدمة معدومة وبدون أي صلاحيات أو خدمات صحية تؤدي للمواطن البسيط.

يقول محسن قنديل من القوصية إن جميع الوحدات الصحية بقري مركز القوصية لم تقدم أي خدمات للمواطن الفقير في القري رغم وجود موظفين وفنيين وممرضات وطبيب واحد في الصباح ويحصلون علي رواتب من الدولة بدون عمل وهذا يعتبر فسادا ماليا وإداريا وإن الوحدات الصحية ليس بها أي أدوية حيث إن المواطن في القري يتعرض لوعكات صحية بالليل ويذهب للوحدة الصحية فيفاجأ بعدم وجود طبيب حيث يتم غلق الوحدة الصحية في الساعة الثانية مساء حسب تعليمات الوزارة فأين يذهب المواطن الفقير في هذه الأيام بعد ارتفاع أسعار العلاج وفاتورة الكشف في العيادات الخاصة والمستشفيات الخاصة.

وقال جمال عويس أمين التجمع بأسيوط: لقد تم إنشاء الوحدات الصحية في الستينيات وكانت هناك رعاية طبية وصحية لأبناء الريف من علاج وأدوية ووجود أطباء يعملون ليلا ونهارا ويوجد بها قسم داخلي وغرف عمليات صغيرة وكبري وتم إنهاء هذه المنظومة حيث المواطن في القري في حيرة من أمره إلي أين يذهب بعدما أغلقت الوحدات الصحية أبوابها في وجهه وبعد هذا الخلل والإهمال في مستشفي طب الأسرة بقري محافظة أسيوط بل أصبحت مستشفي للقوافل الطبية لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين والأطباء المنوط لهم العمل بالوحدات الصحية أصبحوا يعملون مع القوافل الطبية للإخوان المسلمين.

وتدخل ممدوح مكرم قائلا: إن تراجع الرعاية الصحية بشكل عام في الريف وبشكل خاص يرجع إلي انتهاء دور الدولة حيث إنه لا توجد بالمستشفيات الريفية أي أدوية حتي قرص الاسبرين.

ويتساءل المواطن إلي متي ستظل الوحدات الصحية بالقري خارج نطاق الخدمة ومن يداوي جراحهم ويخفف آلامهم بعدما أصبحت فاتورة العيادات الخاصة لا طاقة لهم بها وخاصة في ظل حالة القحط التي يعيش فيها المواطن المصري في ظل سياسة الإخوان المسلمين الذين سيطروا علي كل مفاصل الدولة فليذهب المواطن البسيط إلي الجحيم من غير رجعة ولكن الأهم من المواطن هو الكرسي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق