التجمع يشارك في حملة «تمرد» لإنقاذ سفينة الوطن

15

دعا سيد عبد العال رئيس حزب التجمع وجموع الشعب المصري الي المشاركة في حملة تمرد من اجل اسقاط نظام جماعة الاخوان ورئيسها فاقد الشرعية، وقال عبد العال “لقد اوشكت سفينة الوطن علي الغرق بعد ان خرقها المرشد وجماعته، ولا يوجد امامنا سبيل سوي اصلاح هذه السفينة والسير بها الي بر الامان ، ولا يمكن اصلاح سفينة الوطن قبل التخلص من هذا النظام الذي استنفد كل فرصه امام الشعب المصري.

وجه رئيس “التجمع” نداءه إلي المواطنين البسطاء والعمال الذين ضاقت بهم السبل من اجل الحصول علي” لقمة عيش” يطعمون بها اطفالهم وذويهم الي التظاهر والمطالبة بحقوقهم وانتزاعها من فم الجماعة التي أكلت وتركت الشعب جائعا ، كما طالب ابناء الطبقات المتوسطة والغنية بالتضامن مع من لا ظهر له.

وقال عبد العال إن حزب التجمع يفتح أبواب جميع مقراته للمشاركة في التوقيع علي استمارة «تمرد» تمهيدا للاحتشاد أمام قصر الاتحادية في 30 يونية القادم بالتزامن مع حركة تمرد التي يدعمها الحزب بقوة؛ لإعلان انتهاء حكم “مرسي” شعبيا وقانونيا ودستوريا.

واكد مجدي شرابية الامين العام لحزب التجمع ان حملة “تمرد” التي تهدف لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي نجحت حتي الان في كشف عورة الاخوان واظهار شعبيتهم التي انخفضت بفعل ممارساتهم السيئة ، مشيرا ان حزب التجمع يشارك في الحملة من خلال شبابه في المحافظات الذين يتطوعون بطباعة الاستمارات الخاصة بالحملة علي نفقتهم الخاصة، وطالب شرابية الدكتور محمد مرسي باعلان تخليه عن السلطة وتسليم الدولة لرئيس المحكمة الدستورية العليا تمهيدا لاجراء انتخابات رئاسية مبكرة مضيفا أن الدكتور مرسي لم يحقق ايا من وعوده التي قطعها علي نفسه امام الشعب، بل انه خالف الدستور والقانون وجعل من نفسه أداة في يد المرشد.

وقال شرابية ان حملة تمرد جاءت كرد فعل علي الاوضاع السياسية والاقتصادية والمعيشية التي يعاني منها المواطنون وخاصة الشباب الذين سرقت منهم الثورة بواسطة جماعة الاخوان وتيارات الاسلام السياسي ، مضيفا ان جمع التوقيعات هو احد الاساليب المشروعة لسحب الثقة من الرئيس ، لان المواطن الذي يضع توقيعه ورقم بطاقته وبياناته الشخصية علي الاستمارة لا يختلف عن من يدلي بصوته في صندوق الانتخابات .

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق