الحكومة تضع سيناريو جديدا بديلاً لقرض الصندوق

12

مفاوضات مصرية – قطرية لزيادة المساهمات المالية إلي 12 مليار دولار

كتب عبداللطيف وهبة:

علمت “الاهالي” ان الحكومة وضعت سيناريوهات بديلة في حال عدم الحصول علي قرض صندوق النقد الدولي قبل بداية العام المالي الجديد (2013-2014) وهو الاعتماد علي ما وعدت به بعض الدول العربية خاصة قطر والدول الغربية مثل تركيا للحصول علي تمويل في صورة اما تيسيرات ائتمانية او دفع استثمارات مباشرة او الاستثمار في شراء سندات واذون خزانة التي تطرحها وزارة المالية لمواجهة عجز الموازنة العامة للدولة.

وعلمت “الاهالي” من مصادر حكومية ان تخصيص الحكومة القطرية 3 مليارات دولار لشراء سندات والتي تم تحويلها الي حسابات البنك المركزي مؤخرا وبنسبة فائدة 3.5% بجانب ما قدمته من ودائع ومنح وصلت الي خمسة مليارات اخري لن تكون الاخيرة . وقالت المصادر ان الحكومة ممثلة في وزارة المالية والبنك المركزي انتهت بالفعل من كل الاجراءات الخاصة بالحصول علي 2.5 مليار دولار لشراء سندات جديدة بفائدة 4.2% تم الاتفاق عليها وهومبلغ موجود الان في الخارج باسم البنك المركزي .وطبقا لما قالته المصادر لم يتبق سوي التوقيع علي عقد الاتفاق.

واشارت المصادر إلي انه في حال اتمام هذا العقد يصل اجمالي ما حصلت عليه مصر من قطر الي 10.5 مليار دولار من اجمالي تعهدات تبلغ 12 مليار دولار .وقالت المصادر ان الحكومة التركية وافقت علي زيادة الخط الائتماني لتمويل عدد من المشروعات الاستثمارية بقيمة 250 مليون دولار بعد ان كان مليار دولار فقط.

تأتي هذه الاجراءات تحسبا كما قالت المصادر لعدم حصول مصر علي قرض الصندوق قبل شهر يوليه القادم خاصة وان هناك بعض البنود الاساسية في مشروع الموازنة قد تم وضعها علي اعتبار حصول مصر علي بعض من تلك التعهدات الدولية مشيرة الي ان هناك تمويلا من البنك الدولي يصل في مجمله الي 2.5 مليار دولار بالمساهمة مع البنك الافريقي للتنمية لكن لاتزال المؤسستان في حاجة الي اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق