«نحن وهُم» وثورات الربيع العربي

12

كتبت: مديحة أبوزيد

أقيم مؤخرا حفل توقيع لأحدث كتاب للكاتبة والصحفية الكبيرة إقبال بركة وهو بعنوان «نحن وهُم» وذلك في مكتبة ألف «أ» وبحضور نخبة من الكتاب والإعلاميين.

في حديثها عن كتابها قالت إقبال بركة: رغم أنني أخرجت للمكتبة 25 كتابا إلا أن هذا الكتاب موضوع الاحتفالية خاص جدا ومهم لأنه نتاج دراسات مستفيضة وحصيلة ما جمعته في فكرة واحدة وهي العلاقة بين الشرق والغرب، كل منهما يكن إعجابا شديدا للآخر رغم مظاهر العداء والنفور، وكما يقال.. الثقافة تجمع والسياسة تفرق، ولقد أظهرت الثقافة الغربية إعجابا شديدا وواضحا بكل ما يمت للإسلام سواء كان ما يمس الرسول – صلي الله عليه وسلم – أو الأدب والفكر الإسلامي.

أيضا يوجد في كتابي فصل عن كتاب «وصف مصر» لجمال حمدان والموضوع الذي شغلني «صراع أو حوار الحضارات».

كتبت عن جارودي، هذا الرجل العظيم الذي أعلن إسلامه وعاقبوه واتهموه بأنه معاد للسامية، حكيت قصة ترجمة القرآن، وكتبت عن الرسوم المسيئة للرسول وأيضا كتبت عن الغرب الذي نسيناه، ولابد أن نعلم أن ليس كل الغرب معاديا لنا.

وأجمل شيء أن تبرئ المرأة نفسها من التعصب، والجري وراء الأفكار المتخلفة، وقد أعجبتني كاتبة أجنبية «كارن» حيث كتبت بموضوعية عن الإسلام واحترامه وأنه مظلوم.

وحول هذه الإشكالية أجابت المؤلفة «إقبال بركة».. أنا مهمومة ببلدي وبالانقسام الموجود، في الكتاب «نحن وهُم» اكتشفت بعد جولتي وإعدادي له أننا نعيش في قمقم، وأن العديد من زملائي الكتاب لم يقرأوا في حياتهم كتابا أجنبيا لذلك فالفهم الحقيقي للحضارة هذه غير موجود، وقد قمت باستحضار ما يقال لديهم.

نحن الذين نسيء أحيانا لديننا، والعلاقة بين الغرب والشرق ليست صراعا بين ملائكة وشياطين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق